الرياضة ليست عيبا أو من المحرمات

أنا مغتربة، حالي كبقية المغتربين، أتابع أخبار ضيعتي على هذه الصفحة.

استوقفني خبر عدم رغبة البلدية بمشاركة الفتيات بالماراتون، أولاً كامرأة، وثانياً كطبيبة وخصوصاً أنه ورد من رئيس البلدية الذي هو طبيب بالأصل.

لن أتوقف أمام انجازات المرأة ودورها بالمجتمع. ولكن أيها الزميل نحن ننصح كافة الناس بممارسة الرياضة كوقاية وعلاج لكثير من الامراض، ولا نميز بين رجلٍ وإمرأة بالنصح.

الماراثون هو حدث رياضي بحت و ليس عرض أزياء، ولا يتعارض مع أخلاقيات بلدتنا ومجتمعنا. ولا أجد سبباً دينيا ولا إجتماعياً يبرر للبلدية قرارها.

كان الأجدى نفعاً لشبابنا (الفتيان والصبايا) أن تقيم البلدية لهم نشاطات رياضية تشجعهم فيها على نمط الحياة الصحي والسليم.

* الدكتورة سماح شيري - كندا

مواضيع ذات صلة:

الإختلاط ممنوع... هذا ما يحصل في جبشيت

بلدية الخيام ذكورية.. ترضخ للإملاءات وتمنع الاختلاط

بلدية الخيام تمنع المرأة من المشاركة بسباق حرمون

مدرسة ابو عبدو كانت مختلطة

لن تخصع المرأة الخيامية لقوانين متطرفة

إسمالله تكمركن على هيك بلدية

حقوق المرأة في الخيام

مدرسة ابو عبدو كانت مختلطة

مدرسة ابو عبدو كانت مختلطة

يا حيف

تحية لكل إمرأة في بلادي

المخلوطة الممنوعة

الخيام... مجالس البلديات لا تلغي الثقافة والهويات

ما كان يجب أن يصل بنا الأمر الى ما وصل اليه

توضيح من جمعية سيدات الخيام‎

بين قرار البلدية من موضوع الإختلاط والموقف من المقاومة

منى عبدالله.. يا جبل ما يهزّك ريح

قرار بلدية الخيام الذكورية

غلطة الشاطر بألف يا ريّس

وجهة نظر

ماراتونيات خيامية

عودة الجاهلية

الرياضة ليست عيبا أو من المحرمات

عن حزب الله والتقدّم الاجتماعي

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.