لن تخصع المرأة الخيامية لقوانين متطرفة

قرر رئيس بلدية الخيام (ابن عمي د. علي عبدالله) ان يمنع النساء من المشاركة في ماراتون، وبناءً عليه وزع اوامره على المعنيين في البلدية الا تقوم بتغطية تكاليف السيدات المشاركات في الماراتون.. ومن منهن ارادت المشاركة فليكن ذلك على حسابها الخاص!..

هيك بهالبساطة (شحطة قلم) ضرب قواعد وقوانين المساواة اللي بتكفلها وبتحترمها كل الدساتير.

انا من الخيام وكل عمري بعشق هالضيعة وبتذكر كتير منيح كيف كان المجيء الى الخيام فرج وفسحة امل لإلنا. كنا نتجمع بالصيف من كل اقطار الدنيي يجوا المغتربين ونتجمع اناثا وذكورا ونعمل شلة وننزل على النهر وناكل وننبسط نجمع طاقة وحب ومصالحة مع النفس تقضينا سنة كاملة.. لكنا التقينا السنة الي بعدها... عشنا متصالحين مع نفسنا شخصيتنا حلوة وقوية فعاليين في المجتمع..

كل فترة منعرف اخبار الكل الحمدلله الكل ناجح في عمله وبيئته واللي عنده ولاد اكيد ما عم يحرموا الحرية والثقة اللي اهله واهلنا عطونا إياها.

مش مسموح ابدا لرئيس بلدية، هو طبيب مشهور من بلدتنا، ان يتخذ هذا القرار التعسفي اصلا. هذا القرار غريب عليه وعلى تصرفه وعلى بيئته.. من اول وعينا منعرف د علي ولا مرة خطر ببالنا انه هوي ما بيحترم المرأة ومعتبرها ناقصة

ولا مرة فكرت انه ممكن يقوم بهيدا التصرف...

اكثر من صدمتنا بالقرار الصدمة الاكبر ان يصدر عنه تحديدا...

الحمدلله انني لم اشارك في الانتخابات البلدية التي جرت مؤخرا وليس لي اي علاقة بهذا المجلس المتطرف واعلن من هنا انه اذا لم يتراجع عن قراره فهو لا يمثل الا نفسه وبعض المتطرفين امثاله..

واسمحوا لي ان اشكر جمعيات قريتي النسائية الداعيين الى وقفة احتجاجية الأسبوع المقبل للمطالبة بحقوقهن في المساواة...

شكرا لكل من القى الضوء على هذا التعسف.

الشكر الاكبر لمدير موقع خيام دوت كوم المهندس اسعد رشيدي الذي جمع كل الخياميين على صفحته وهو يساهم دائما وبلا كلل او ملل في تغطية كل الأخبار ويفتح المجال للجميع بالتعبير ...

ومن يريد ان يعرف اهمية انجاز استاذ اسعد فليسأل احد المغتربين الخياميين ماذا يعني له موقع الخيام؟

لن يمرّ القرار مرور الكرام

لن تمنع المرأة من حقوقها...

لن نخصع لقوانين متطرفة..

سنقاوم التعسف والاجحاف وسننتصر

مواضيع ذات صلة:

الإختلاط ممنوع... هذا ما يحصل في جبشيت

بلدية الخيام ذكورية.. ترضخ للإملاءات وتمنع الاختلاط

بلدية الخيام تمنع المرأة من المشاركة بسباق حرمون

مدرسة ابو عبدو كانت مختلطة

لن تخصع المرأة الخيامية لقوانين متطرفة

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.