شبكة تجسس للموساد يكشف تفاصيلها اللواء عباس ابراهيم


كشف المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، في وثائقي خفايا الارهاب على قناة الميادين، عن شبكة إسرائيلية أوقفها الأمن العام اللبناني في تموز 2017.

وفي التفاصيل، فان هذه الشبكة يديرها السوري بولس جورج خوري من حلب الذي قدم الى لبنان منذ العام 2014.

وقد سافر عام 2011 إلى بلجيكا وتعرف على مجموعة من الأجانب ينتمون إلى الموساد خلال تردده إلى إحدى الكنائس يديرهم قسيس إفريقي تحت غطاء العمل الكنسي.

بعد عودة بولس إلى لبنان عام 2014 تم تجنيده من قبل اجنبيين يعملان في إحدى الجمعيات الخيرية في الخارج. عرض عليهما بولس انشاء فرع للجمعية في لبنان وتم انشاء فرع للجمعية كغطاء لتجنيد المتطوعين لصالح الموساد.

وقد كلف جهاز الموساد بولس بما يلي:

- تجنيد متطوعين لصالح الموساد الإسرائيلي

- استقبال أشخاص من الخارج يعملون لصالح الموساد لمعاينة مواقع عسكرية وأمنية ومراكز تابعة للجيش.

-ترتيب لقاءات مع أشخاص لديهم قابلية للتعامل مع الموساد

- نشر فكر المسيحية المتصهينة في الكنائس ومحاولة تجنيد أحد مسؤولي الكنائس في لبنان

عام 2015 رافق أجانب في مناطق عدة في لبنان في حولة سياحية يعملان لصالح جهاز الموساد قاما خلالها بتصوير مواقع للجيش اللبناني ومجلس النواب.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.