تنفيذ مشروع الصرف الصحي للمنطقة.. ضمن المعايير أم ضمن غياب الرقابة؟

فساطل 8 إنش جرى تنفيذها في حيّ القلعة.. كم سيستغرق من الوقت لانسدادها؟
فساطل 8 إنش جرى تنفيذها في حيّ القلعة.. كم سيستغرق من الوقت لانسدادها؟


بعد وضع حجر الأساس لمشروع انشاء شبكات الصرف الصحي ومحطة تكرير المياه المبتذلة ضمن منظومة الصرف الصحي في منطقة مرجعيون - الخيام، بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، إنطلقت عمليات التنفيذ..

لكن يظهر أن المشروع بدأ تنفيذه بصورة لا تتوافق مع المعايير مما لا يبشّر بتلبية الإحتياجات الحالية ولا المستقبلية.

وقد تردد عبر مواقع التواصل الإجتماعي في الخيام تعليقات كثيرة حول إعتماد أنابيب تصريف بأحجام صغيرة (8 إنش فقط) يجري تركيبها وطمرها في منطقة "القلعة/ مطل الجبل" (حيث انطلق التنفيذ) مما لا يتوافق مع الكثافة السكانية للمنطقة ومحيطها التي تحوي مئات المنازل ولن تسمح بتدفق طبيعي ومريح لمواد الصرف.

تجدر الإشارة أن حجم أنابيب المجاري الإنتهائية (قبل الجورة الصحيّة) التي يجري اعتمادها للمسكن الواحد هي 4 إنش وضمن انحناءات معينة..


على ضوء ذلك، أسئلة لا بدّ من طرحها:

- كم سيستغرق من الوقت لانسداد الشبكة بعد وضعها في الخدمة الفعلبة؟

- هل يتمّ التنفيذ وفقاً للمعايير أم يتم الإستخفاف بعقول الخياميين؟

- هل تقوم الجهة الرقابية بواجبها كاملاً؟

الإجابة لدى مجلس الانماء والاعمار.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.