جمعية نور وزعت حصص قرطاسية وصحيّة في مدارس حاصبيا ومرجعيون


نفذت جمعية نور للرعاية الصحية والإجتماعية - وكعادتها - برنامجها السنوي لتوزيع القرطاسية في مدارس منطقتي مرجعيون - حاصبيا، في مساهمة ترمي الى تخفيف الأعباء عن اهالي التلامذة، وتشمل تقديمات الجمعية لهذا العام، إضافة الى القرطاسية، الصيدلية الصحية.

واستهل البرنامج بمدرسة كفرشوبا الرسمية التي زارتها رئيسة الجمعية مارلين أسعد حردان على رأس وفد من الهيئة الإدارية، ومشاركة عدد من مسؤولي الحزب السوري القومي الإجتماعي، منفذ عام مرجعيون سامر نقفور، منفذ عام حاصبيا لبيب سليقا، نائب رئيس المؤتمر القومي العام سعيد معلاوي ومختار حاصبيا أمين زويهد.

وكان في استقبل الوفد، رئيس البلدية قاسم القادري، مدير المدرسة أحمد قصب وأفراد الهيئة التعليمية، المختار محمد قصب وعدد من الفعاليات.

حردان

ونوهت حردان بدور أهالي بلدة كفرشوبا الوطني، ولفتت الى أن "هذه البلدة الحدودية أدت دورا بارزا في مقاومة الاحتلال الصهيوني، كسائر القرى الجنوبية التي صمدت وصبرت وانتصرت، وكان أبناؤها خط الدفاع الاول عن كل لبنان ووحدته واستقراره، فقدموا الشهداء وبذلوا الدماء من أجل الوطن".

وشددت على "دعم المدرسة الرسمية، وتمكينها من أداء وظائفها التربوية، إن لجهة جودة التعليم وتحقيق التفوق، أو لجهة بناء الأجيال بناء صحيحا على القيم الوطنية الجامعة، وهذه مسؤولية وطنية، ونحن من موقعنا، أصدقاء للمدرسة الرسمية ومعنيين بأبنائنا واهلنا في هذه المناطق، نؤكد أن دعم المدرسة الرسمية وتحسين مستواها ضمانة تربوية تحمي اجيالنا من عواصف التفتيت وسموم الانقسام والنعرات".

ودعت إلى "وضع استراتيجية تربوية، تهدف الى تعزيز التعليم الرسمي على صعيد كل لبنان، وبخاصة في المناطق الجنوبية وسائر الأرياف"، كما دعت الى "تحقيق الانماء المتوازن، لأن أهلنا في المناطق يستحقون كل اهتمام ورعاية".

أضافت: "الأولية بالنسبة إلى هذه المناطق، تعزيز صمود أهلها، وتجذرهم في ارضهم، في بيوتهم وحقولهم وبساتينهم ومؤسساتهم، وهذا يتطلب خططا انمائية تضعها الدولة اللبنانية واقامة المشاريع الاقتصادية، وكذلك الاهتمام بتصريف مواسم هذه المناطق وانتاجها".

القادري

وتحدث القادري عن المساعدة التي تقدمها جمعية نور ورأى أن "الاستثمار في المعرفة هو استثمار مهم".

وبعد ذلك وزعت حردان القرطاسية على التلامذة، ومن ثم غرست قبل شجرتي زيتون وصنوبر في حرم المدرسة.

في الهبارية وحاصبيا

بعدها انتقلت حردان الوفد الى مدرسة الهبارية الرسمية، ووزعت القرطاسية في حضور مدير المدرسة سعيد ابراهيم والمختار محمد سعيد شبلي وعضو المجلس البلدي طلعت زهوي ممثلا رئيس البلدية أحمد بركات، وقدم المدير ابراهيم عرضا لأوضاع المدرسة وحاجات التلامذة.

ووزعت حردان والوفد القرطاسية على تلامذة المدرسة الابتدائية في حاصبيا، بحضور مديرة المدرسة مها شرف والهيئة التعليمية، وقد شكرت شرف حردان على هذا الاهتمام بالمدرسة الرسمية مدرسة الفقراء وتقديم ما يمكن تقديمه لها في ظل ظروف معيشية واقتصادية صعبة يمر بها الوطن.

مرجعيون والقليعة

ووزعت حردان ووفد الجمعية القرطاسية مع مفكرة المدرسة على تلامذة متوسطة مرجعيون الرسمية، في حضور مديرة المدرسة ناهدة راشد والهيئة الادارية والتعليمية.

ومن ثم انتقلت، الى متوسطة القليعة الرسمية في القليعة ووزعت حصص القرطاسية ومستلزمات الاسعافات الاولية، وكان في استقبالها مدير المدرسة ابراهيم نقولا والهيئة التعليمية. وتمنى نقولا على حردان تجهيز غرفة "للماريونيت".

كما جالت حردان في المدرسة مشيرة الى ان "الجمعية كباقي الجمعيات الاهلية، هي صلة وصل بين المواطن والدولة، في تأمين حاجات المناطق والمدارس بحسب القدرات المتوفرة".

بعد ذلك توجهت الى مدرسة مار جرجس التابعة لراهبات مدرسة مار يوسف دو ليون في القليعة، حيث كانت في استقبالها رئيسة المدرسة الاخت ريموندا سعادة والهيئة التعليمية.

كما زار وفد من جمعية نور مدرسة الخيام الرسمية ووزع حصص القرطاسية على التلامذة، واطلع من ادارة على حاجات المدرسة.

وإتسكمل الهيئة الادارية للجمعية جولتها على المدارس الجنوبية الرسمية، لتوزيع المساعدات والقرطاسية، على التلامذة في مدارس في قضائي مرجعيون وحاصبيا.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.