الخيام تفخر بابنائها.. حسين أحمد عبدالله

حين تحط الخيام في لوس انجلس فتش عن من اوصلها الى هناك الى البعيد البعيد وقل ان الخلاقين فقط يستطيعون الوصول الى اقاصي الأرض عبر ابداعاتهم.

وهاهو الشاب احمد حسن عبدالله يدخل لوس انجلس دون ان يطرق بابها ويعرفه الآلاف دون ان يعرفهم ويصفق له الكثيرون ويصفقون لانجازه الرائع فيلم تسجيلي توثيقي مشروع تخرجه من الجامعة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم اختيار فيلم «داتفيك» للمخرج والمنتج الشاب احمد حسن عبدالله للمشاركة في «مهرجان لوس انجلوس السينمائي الدولي» لعام 2018، متفوقا على نحو 30 الف فيلم تم تقديمها للمسابقة، التي تستعرض احداث الافلام القصيرة من انحاء العالم.

وتدور احداث الفيلم حول مجموعة تخضع على مدار 10 دقائق للتحقيق في جريمة قتل يتبين لاحقا انهم يعانون من اضطرابات نفسية وعقلية وذلك من خلال حبكة مشوقة نهايتها غير متوقعة.

ويشرح عبدالله ان العمل استغرق6 اشهر من التحضير المكثف وجهود فريق عمل شركة «دريفت» بقيادة المخرج كاظم فياض.

وعن اسم الفيلم، يشير المخرج الشاب الى انه استوحاه من طبيب روسي لبناني يعالج المرضى النفسيين في احد مستشفيات لبنان المختصة بهذا المجال، في حين انه استعان بممثلين شباب للمشاركة في الفيلم، وبلغ عددهم خمسة ممثلين ما يجعله عملا شبابيا بامتياز، وقد اكد على ان الجهود التي بذولوها لانجازه اثبتت قدراتهم ومواهبهم، رغم محدودية الانتاج، وعبر عن سعادته لهذا الترشيح، خصوصا انها تجربته الرسمية الاولى في عالم الانتاج السينمائي، بعيدا عن عمله في الانتاج التلفزيوني، املا ان يفوز هذا لعمل العربي بمرتبة مستحقة بالمهرجان الدولي، وان تكون خطوة اولى واعدة على الصعيد الشخصي.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.