ليتنا يا هيفاء


ليتنا نستطيع ان نصنع وطنا

لا يتكسر كما الفخار

ليتنا نستطيع ان نزرع وطنا

لا يقطف كما الورود

ليتنا نستطيع ان نكتب وطنا

لا يمحى كما الكلمات

ليتنا وليتنا ..ما أجمل

الليت حينما تتحول الى احلام

فقط نراها في مناماتنا

وتحن اليها يقظتنا

لنتقاسم الاشتياق كمغتربين

قطعة لك غاليتي هيفاء وقطعة لى

حتى نصاب بتخمة الحنين

لوطن اصبحنا نكتب له

كما نكتب لعاشق

نحتاجه حينما لا نجد شيئا نفطر عليه

سوى بعض من فتات الحب

ونكهات الألم ..

موضوه هيفاء نصّار "مرمريات في حنايا وطن 1‎"

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.