هل سيُطلب من اليونيفيل تفتيش منازل في منطقة عملياتها؟


اشار مصدر مطلع لصحيفة الجمهورية الى تداعيات جلسة التجديد لقوات ​اليونيفيل​ في ​لبنان​ التي مرّت بشقّ النفس في ​الأمم المتحدة​ بعد بروز رغبة أميركية بتعديل ​قواعد الاشتباك​ للقرار 1701، لافتا الى ان " المادة 18 من قواعد اشتباك عمل اليونيفيل بحسب صيغته المعدَّلة، تشكّل (دفرسوار) قد تنفذ منه ​واشنطن​ لإحراج ​الدولة اللبنانية​، حيث يرد في هذه المادة أنّ على اليونيفيل تفتيش منازل في منطقة عملياتها يُشتبه بوجود سلاح ل​حزب الله​ فيها وأن ترفع تقارير دورية بنتائج بحثها الى الأمين العام للأمم المتحدة، وطالما أنّ ​الجيش​ قد يُستدعى للقيام بهذه المهمة بدلاً من ​قوات اليونيفيل​ منعاً لتصادمها مع الاهالي، فإنّ هذا سيلقي على الجيش مسؤولية حساسة تجاه الحزب وكذلك تجاه الأمم المتحدة وواشنطن ايضاً.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.