باب.. وحبيبين

الكاتب أسعد غصن
الكاتب أسعد غصن


ما كنت عارف إنها وحدها بالبيت... ما بروح وعا توسّلات القلب ردّيت

دقيت ...فتحت...جمدت..خرست ورجفت..سلّمِت..وما قالت: فوت قصّة حصلت بلمح البصر...ولليوم بس إمرق من قدّام بيتها بخاف إتطلع وخايف أكثر يكون بعدو الباب مفتوح وصنمين واقفين مقابل بعضن؟؟؟

كتبت: (باب... وحبيبين)


باب.. وحبيبين


فتحت بابها..وتفاجأت فييِّ

ومن عيوني دمعة مستحييِّ


وقفِت مش عارفي ترد السلام

ومن قلبي لقلبها حمّلتوتحييِّ

فكَّرتْ مين واقف عا بابها؟؟

وروحي تقول:محبوبتك هييِّ


ما قالت: تفضّل وكنت تعبان

ودقّات القلب زادت عن المييِّ


غدرني الشوق وباس خدها

ولأوّل مرّة..ما حرّكت دييِّ


جمدت قبالي مثل..تمثال

وبشوفتا الحلوة كحّلت عينييِّ


ما بعرف كيف تركت بيتها؟؟؟

وبعثتلها أجمل كلمات غنييِّ


مع الدوري الساكن بقلب البيت

وعمرك يا حلوة مليان حنييِّ؟؟

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.