جراحات التجميل وضعتهن في ورطة وطنية


بدلا من بدء حياة جديدة بالملامح التي رغبن في الحصول عليها، وضعت عمليات تجميل 3 سيدات صينيات في مأزق غير معتاد، قد تدل على نجاح - أو فشل - الجراحات.

ففي طريق العودة من كوريا الجنوبية، حيث أجرين الجراحات، إلى بلدهن، أوقفتهن السلطات لأن ملامحهن الجديدة بدت مختلفة تماما عن صورهن في جوازات السفر.

وحسب وسائل إعلام صينية، فإن السيدات الثلاثة لدى سفرهن من أحد مطارات كوريا الجنوبية، كانت وجوههن لا تزال متأثرة بالجراحات وعليها بعض الضمادات، مما صعب من مهمة التعرف عليهن.

وانتشرت صورة السيدات الثلاثة بكثافة على موقع التواصل الاجتماعي الصيني الشهير "ويبو"، بديل "تويتر" في الدولة التي تحجب معظم وسائل التواصل الأخرى.

وخلال السنوات الماضية، أصبحت كوريا الجنوبية وجهة أساسية للصينيين الراغبين في الخضوع لعمليات تجميل، مما ساعد على ترويج نوع جديد من السياحة بين البلدين.

* المصدر: Skynews

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.