أم عامر

زينب العصر في الصبر

دمائه ودموعك ..تبلل بالنصر

ام عامر ...ايتها الجنوبية

حملت سر الشهيد

وفي القلب حصرة...

وعن خط الولاية لم تحيد


اعواما .. سنين ...يا ام المجاهدين

تركت الكلام ....في اليوم الحزين

رغم الحنين ...

عامر كلاكش...قمر المناضلين

وفي القلب فرحة ..ودمعة

ببطل ...فجر جسده بعدو في المطلة


ام عامر ...ما انت ايتها المناضلة

من انت ايتها المؤمنة ..القادرة

اعواما ....تعصف كالريح

والقلب ينزف دما ولا يستريح

حتى عن اخوته ... وابيه

وعامر ....بنظرهم مسافر

و سيعود. ...هذا المغادر


والبطل رحل ...هاجر ولن يعود

من يرجع ...الى الدنيا ....من ربح الخلود

ودعها بكلمات ...الاستشهاد

الله ...ماكانت اللحطات

اشرف الناس ...يقبل يدي اشرف الناس


يا الله ...ما هذا الشاب ..

ومن هي ام بطل العباد

ام عامر....والدة القائد المغادر

الف تحية ...وتحية

يا فجر الصباح. ..والحرية

يا ملاك طاهر بجسد انسان

يا ام ...المجاهد ونصر الزمان

انحني ...اقبل اياديك


لك من الرب ..

.والرسول وال البيت الثواب

تحت قدميك ...لواستطعت ساقبل التراب

*********************


الى ام عامر كلاكش والدة بطل عملية المطلة الاستشهادية..ابنة دبين الجنوبية..ابقت سر استشهاد ابنها عامر سر حتى يوم التحرير...خوفا على رفاقه و اخوته المجاهدين

* أسعد وهبي

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.