أم سلام القسيس.. طموحاتها تحققت

هي لحظات طالما انتظرتها السيدة أم سلام القسيس منذ سنين في أن ترى إبنها البكر "سلام" قد تخرج حاملاً شهادة عليا في الطب.

فقد تخرج الدكتور سلام هذا الأسبوع بتفوّق من جامعة ييال، وهي واحدة من بين كبريات الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث درس الجراحة العامة وتخصص بجراحة "معالجة الحروق"، وأهدى تلك الشهادة لروح والده المرحوم الدكتور "حليم القسيس".

والتفوق لم يكن جديداً على العائلة، فقد كان هو وإخوته على الدوام من المتفوقين في مدارسهم وفي جامعاتهم.

طموحات الدكتور سلام لن تتوقف عند هذا الحدّ، فقد قرر مواصلة تعليمه لمدة ثلاث سنوات إضافية للتخصص بالجراحة التجميلية.

ألف مبروك للدكتور سلام مع التمني له بدوام النجاحات والتفوق، وأمدّ الله السيدة أم سلام، بالصحة وطول العمر لتشارك على الدوام أبناءها أفراحهم بنجاحاتهم، بعدما بذلت ما في وسعها إلى جانب والدهم الدكتور حليم، في حسن توجيههم وحسن رعايتهم بفضل كدهم وسهرهم على أبنائهم.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.