عن دوافع ترشحي لبلدية الخيام

السيدة ليلى رحيّل، المرشحة لانخابات بلدية الخيام، تحرّض المرأة كي تكون الأقوى والأقدر والأبرز والأجمل والأكثر رقياً وأناقة وحضوراً وفع
السيدة ليلى رحيّل، المرشحة لانخابات بلدية الخيام، تحرّض المرأة كي تكون الأقوى والأقدر والأبرز والأجمل والأكثر رقياً وأناقة وحضوراً وفع


سألوني الترشّح للبلدية، ترددت...

قالوا نريد ترشّح النساء، فضربوا على أقوى وأجمل الأوتار....

أنا التي تساند المرأة الى أقصى الحدود، وتفتخر بعطائها وثقافتها وذكائها وتفوقها وقدرتها ونجاحها في كافة المجالات....

أنا التي تعمل منذ 23 سنة في مجلة سنوب التي تحرّض المرأة كي تكون الأقوى والأقدر والأبرز والأجمل والأكثر رقياً وأناقة وحضوراً وفعالية حيث يجب أن تكون....

ضربوا على أجمل وأقوى الأوتار....

لا همّ، أن أكون أنا أو أنت أو هي أو هنّ...

المهم أن نكون، ونقول كلمتنا، ونثبت جدارتنا...

في الميدان يحلو العمل أكثر لترسيخ الحق وتفعيل النشاط وخلق الفرص...

وسواء أكان الحظ حليفاً أم لا....

آمل أن تكون نافذة أمل فُتحت في البلدية...

لتستقبل النساء في دارها عنصراً فاعلاً... وتفخر بعطاءاتهن ونجاحهن في كل المجالات....

وبالتوفيق لكل مرشح جدير... قلبه على الخيام ويضع إنماء الخيام نصب عينيه أولاً....

كل التوفيق لرجال ونساء سيحالفهم الحظ...

وكل التمني أن يكون هدف الجميع خياماً أجمل يتغنّى بها الجميع وتتفوق على الجميع....

------- --------- ----------

صفحات موقع "خيام دوت كوم" مفتوحة للجميع، منبراً حراً لنشر أدبياتهم وآرائهم واعلاناتهم وكتاباتهم وصورهم، ضمن حدود اللياقة والأصول، خدمة لأبناء منطقتنا العزيزة.

والموقع على استعداد لتقبّل ونشر بيانات وآراء وبرامج عمل والسير الذاتية لكافة المرشحين للإنتخابات البلدية والإختيارية ويبقى على مسافة واحدة من الجميع.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.