الرئيس عباس عواضة.. أنسى من قبله وسيُتعِب من بعده

الرئيس الحاج عباس عواضة والمهندس أسعد رشيدي - أرشيف
الرئيس الحاج عباس عواضة والمهندس أسعد رشيدي - أرشيف


أمّا وقد ظهر الدخان الأبيض ووقع الإختيار على من وقع عليه للبلدية القادمة، أجد لزاماً على كل خيامي وفيّ أن يدلي بدلوه بالشكر والثناء على ربّان سفينة ماهر مخر عباب الزواريب العائلية الضيقة وجاز أمواج المصالح الشخصية المتلاطمة للمتصدين للشأن العام في مدينة الخيام من المقربين والأبعدين وخرج نقياً طاهراً بسجل متوّج بالإنجازات لا لبس فيه؛ عنيت به المهندس الهمّام والحاج المقدام رئيس بلدية الخيام عباس عواضة. سيذكر التاريخ بأنه أنسى من قبله وسيتُعب من بعده. لقد زرعت جميلاً في كل موضع ولن يضيع.إذ كيف سينسى الخياميون أنه يتنعمون بالكهرباء 24 ساعة بأرخص الأسعار وبأن المنشاّت المائية ستحل مشكلة مياه الشرب القديمة وبأن نفاياتهم تفرز بطريقة مثالية وشوارعهم نظيفة وبأن صندوق بلديتهم يفيض بأكثر من ملياري ليرة والمشاريع التطويرية قائمة على قدم وساق في مختلفأرجاء مدينتهم: من الملاعب الرياضية والمسبح إلى قاعة التعازي إلى تأهيل البنى التحتية والطرقات إلى إلى ...

عافاك الله مع المنتجين من فريق العمل معك لأنكم تعبتم لإراحتنا "وقد أعدّت الراحة الكبرى لمن تعبا"

بصرت بالراحة الكبرى فلم ارها

تنال إلا على جسر من التعبِ

شكراً يا عبّاس ...

مواضيع ذات صلة:

موضوع علي عبد الحسن مهدي (من اجل خيام افضل)

موضوع خيامي مستقل (ظلم ذوي القربى)

-------- --------- ----------

صفحات موقع "خيام دوت كوم" مفتوحة للجميع، منبراً حراً لنشر أدبياتهم وآرائهم واعلاناتهم وكتاباتهم وصورهم، ضمن حدود اللياقة والأصول، خدمة لأبناء منطقتنا العزيزة، مع التمني على جميع الكتّاب ذكر الإسم الحقيقي.

والموقع على استعداد لتقبّل ونشر بيانات وآراء وبرامج عمل والسير الذاتية لكافة المرشحين للإنتخابات البلدية والإختيارية ويبقى على مسافة واحدة من الجميع.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.