فضيحة جديدة في وزارة الاتصالات.. إعادة تسجيل كل خطوط الهواتف الخلوية


بحسب مصادر في وزارة الإتصالات لـLBCI، هناك نحو 20% من الخطوط الخلوية العاملة لا يعرف من هم أصحابها الحقيقيون أو الجهات التي تستخدمها.

ومن أجل تصحيح هذا الوضع وتعزيز الضبط الأمني لإستخدام الهاتف الخلوي، قررت شركتا "ألفا" و"تاتش" وبالإتفاق مع وزارة الإتصالات استخدام البصمة البيومترية في تسجيل الخطوط. ويجري الإعداد لمناقصة لشراء الأجهزة التي ستستخدمها الشركتان في هذه العملية.

مصادر وزارة الإتصالات كشفت، في تقرير لـLBCI أنّه سيتم الطلب من كل المواطنين الذين يستخدمون الهاتف الخلوي إعادة تسجيل خطوطهم عبر البصمة البيومترية مجانا، مشيرة إلى انّ من يتخلف عن ذلك بعد مهلة تعطى له سيتم قطع خطه، لافتة إلى أنّ هناك استثناءات قد تشملها هذه العملية قد تكون لها علاقة بالقادة الأمنيين وكبار المسؤولين والشخصيات.

هذه المصادر أشارت إلى انّ عملية التسجيل التي تجري حاليا تطلب عدة مستندات إضافة إلى صورة وجه، وستضاف إلى هذه العملية البصمة البيومترية التي سيتم الإحتفاظ بها في الشركات ولن تكون متاحة سوى أمام الأجهزة الأمنية للحصول عليها وفق الآلية الموضوعة للحصول على داتا الإتصالات.

واستغربت هذه المصادر الحديث عن تسريب معلومات هذه البصمة إلى جهات خارج لبنان، قائلة إن "لدى شركتي "الفا" و"تاتش" كلّ داتا الإتصالات لكل مستخدم للهاتف الخلوي، فلماذا لم تتسرب؟".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.