كيفية تخمين أثمان العقارات


الهدف من هذه المقالة هو ترشيد المواطن ليتمكن من معرفة كيفية تخمين ثمن الأرض المنوي شراءها أو بيعها!

فتخمين المتر المربع لأي أرض له عدة عوامل أو إعتبارات يتوجب الأخذ بها كونها تساهم إما برفع السعر أو بتخفيضه، ومن هذه العوامل أذكر مايلي:

- الكثافة السكانية وصغر المساحة العقارية لأي منطقة عقارية (بلدة-مدينة ...إلخ) تساهم في رفع سعر المتر المربع والعكس صحيح

- وجود بنى تحتية بالقرب من العقار المنوي بيعه أو شراؤه (شبكات كهرباء، هاتف، مياه ..إلخ) تساهم في رفع سعر الأرض

- منطقة التصنيف (Zoning) يقصد بمنطقة التصنيف عامل الإستثمار السطحي وعامل الإستثمار العام وعدد الطوابق : كلما إرتفع عاملي الإستثمار وعدد الطوابق يرتفع ثمن سعر الأرض والعكس صحيح حتى لو كان موقع الأرض مهما

- التربة الرخوة تساهم في تخفيض سعر الأرض والسبب يعود إلى ضرورة الحفر عميقا للوصول إلى الطبقة الصلبة للتمكن من بناء الأساسات أو وجب تكبير القواعد حسب طبيعة التربة

- عامل العرض والطلب

- وجود شركاء في العقار يساهم في تخفيض شراء الأرض في حال عدم وجود توافق على بيع الأرض من قبل جميع الشركاء (لا أنصح بشراء أسهم في أي عقار )

- شكل العقار وواجهته يلعبان دورا مهما أيضا

هذه أهم العوامل التي تساهم في تحديد ثمن الأرض , وأنصح دائما بالحصول على إفادة إرتفاق وتخطيط وتصنيف من الدوائر العقارية المعنية قبل عملية الشراء .

المهندس المدني: جهاد الشيخ علي: 03953498

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.