لقاء لمشايخ الطائفة الدرزية استنكاراً لأحداث بلدة حضر


زياد الشوفي

تعقيباً على الهجوم البربري للجماعات المسلحة على قرية حضر ومحيطها فجر اليوم أقيم في مقام السيد الامير التنوخي في عبيه لقاء لمشايخ الطائفة الدرزية ، تلى في نهايته سماحة شيخ العقل الشيخ نعيم حسن بيان دعم واستنكار لمن يحدث في المقلب الاخر لجبل الشيخ وهذا نصه:


باسمه تعالى

الحمدلله في كل بدء وختام

يا اهلنا في حضر ، السلام عليكم ايها الابطال، ايها الشجعان، ايها الصامدون. نحن نعلم حق العلم انكم اتخذتم موقف الدفاع طيلة سنوات المحنة، ونحن ، والكلّ يعلم، قومٌ نحترم العقل الذي يُعلِّمَنا وفق شرع الله تعالى الشجاعة والاستبسال دفاعاً عن الارض والعرض.

يا بني معروف الاشاوس

من هنا من مقام السيد الامير التنوخي نوجه نداءَ التضامن، الى اهلنا في حضر، الصابرين الصامدين والى كل جبل العرب والقنيطرة والجولان الابي وجبل السماق. نحن معكم في السراء والضراء، معكم في مواجهة المحن ومخططات الفتنة، وانتم في منطقة دقيقة من الصراع العربي الاسرائيلي، حذار ثم حذار من كل المحاولات المشبوهة لاغراقكم في بحر الاقتتال، انتم اصحاب الارض والهوية العربية الاسلامية، هكذا ستبقون ونبقى معكم.

لم نكن يوماً في موقع المعتدي، ولم نقبل يوماً بالاعتداء علينا، ولم نكن يوماً اداة في مشاريع الفتنة، نرفض الارهاب والتطرف وننادي بالمحبة والاعتدال والسلام.

يا اهلنا في حضر

ها هنا اخوانكم في لبنان كما عهدتموهم من الغيرة والحمية. لم ولن يتخلوا يوماً عن الواجب للتضامن معكم بمختلف الاشكال، وبالدعم بكلّ غالٍ ونفيس، والحمدلله لدينا قيادة سياسية منكبة بكلّ ثقلها على متابعة الامور بجدية وبالحكمة التي نعهدها بها لرفع الظلم والعدوان عن اهلنا.

نطلب الرحمة لجميع الشهداء، ولينصركم الله ويدفع ويدفع عنكم كلّ ضيم، فلنعتصم جميعاً بحبل الله، والله وحده النصير المعين.




تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.