سهيل سويد وشجرة الزيتون.. علاقة وجدانية

أبو شادي سهيل سويد هو نموذج حي عن أبناء الخيام الذين تربطهم مع شجرة الزيتون علاقة  وجدانية
أبو شادي سهيل سويد هو نموذج حي عن أبناء الخيام الذين تربطهم مع شجرة الزيتون علاقة وجدانية


أبو شادي سهيل سويد هو نموذج حيّ عن أبناء الخيام الذين تربطهم مع شجرة الزيتون علاقة وجدانية. لديه عشقه وحبّه للأرض ولحبّة الزيتون وللحفاظ على تراثه.

الصديق أبو شادي، المقيم في ألمانيا منذ سنوات طويلة، لا يزال متجذراً ببلدته التي يحرص على زيارتها من وقت لآخر، بالأخص في هذه الفترة من السنة مع موسم قطاف الزيتون، حيث يشرف بنفسه على الأشغال إنطلاقاً من القطاف وصولاً إلى المعصرة ليحصل على زيت عضوي بالجودة التي يطمح إليها والتي ترضي زبائنه.. ومن ثم إلى عملية التشحيل والعناء بالأشجار.

واكبت أبو شادي يوم أمس خلال قطافه لأشجار الزيتون، واستمتعت بأحاديثه واستمعت إلى أفكاره وطموحاته ومشاريعه، وعن شجرة الزيتون قال: "هي الشجرة المباركة المعمّرة التي تزين الحقول وتزيّن أيضاً الدور والقصور، يستفاد من حطبها وزيتونها وزيتها وجمالها، فلنحافظ عليها!".

للتواصل، رقم هاتف "أبو شادي في لبنان": 71/227966

سهيل سويد يشرف بنفسه على الأشغال من القطاف وصولاً إلى المعصرة ليحصل على زيت عضوي  بالجودة التي يطمح إليها
سهيل سويد يشرف بنفسه على الأشغال من القطاف وصولاً إلى المعصرة ليحصل على زيت عضوي بالجودة التي يطمح إليها








تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.