يوسف غزّاوي في رسالة ماستر للطالبة منى العلي


ناقشت الفنانة التشكيلية الطالبة منى العلي (زوجة الدكتور حسين صادق)، في الفرع الأول لكلية الفنون والعمارة في الجامعة اللبنانية- الحدث، رسالة ماستر في الفنون التشكيلية حول تجربة الفنان التشكيلي والباحث البروفسور يوسف غزاوي تحت عنوان "مسيرة الفنان التشكيلي يوسف غزاوي (بين الإبداع العملي والبحث النظري)".

اشتملت الرسالة على مقدمة وستة فصول:

تناول الفصل الأول السيرة الذاتية للفنان (حكاية الحرب والفن) وطفولته في ربوع بلدته الخيام، مع لمحة عن هذه البلدة الجنوبية المعطاءة.

الفصل الثاني مرحلة باريس والدراسة والنشاط الفني فيها.

الفصل الثالث مرحلة ما بعد باريس- العودة إلى لبنان.

أما الفصل الرابع فقد غاص في التجارب الأدبية والبحثية للفنان.

في حين تحدث الفصل الخامس عن التعبيرية التجريدية وبعض المدارس الفنية الأخرى التي تأثر بها الفنان.

إيشتمل الفصل السادس على بعض الآراء النقدية وبعض النماذج الفنية للفنان غزاوي موضوع البحث،

ختاماً لائحة عن نشاطاته الفنية وخاتمة.

وقد رافق كل فصل تحليل لأعمال الفنان المنوعة والغنية.

توصلت الباحثة منى إلى استنتاج مفاده أن الفنان غزاوي ثنائي العطاء الفني من الناحية الإبداعية والناحية البحثية النظرية، وهذا شيء قلما نجده عند الفنانين التشكيليين، وقد جاء هذا الاستنتاج كجواب على الاشكالية والفرضية الواردتين في مقدمة الرسالة. وقد رأت الباحثة أن الفنان غزاوي هو فنان شامل، متعدد الاختصاصات والاهتمامات والمواهب. ولم تنس الباحثة في النهاية توصية الباحثين الآخرين الذين يودون المتابعة والقيام بأبحاث حول تجربة الفنان غزاوي أن يركزوا على عطائه البحثي والأدبي من كتابات مختلفة، ولا سيما كتابه "غرنيكا الخيام..." الذي كان مرجعا رئيسا في رسالة منى، لاشتماله على نواح مختلفة من فنية وأدبية وإنسانية...

تألفت لجنة المناقشة من الأعضاء:

المشرف البروفسور أكرم قانصو

القارئة البروفسور هند الصوفي

القارئة الدكتورة إلسا غصوب.

وقد أثنت اللجنة على عمل الطالبة منى العلي وعلى جدية العمل وغناه، وقد حصلت الطالبة على علامة 85/100 وتهنئة اللجنة والحضور.

نشير هنا إلى أن اختيار الفنانين التشكيليين ليكونوا موضوعا لرسائل الماستر في كلية الفنون والعمارة يعود إلى غنى تجربة هؤلاء الفنانين وحضورهم على الساحة الفنية والفكرية..

يشغل البروفسور غزاوي حاليا رئاسة قسم الفنون التشكيلية في كلية الفنون (1) في الجامعة اللبنانية، وهو محاضر في المعهد العالي للدكتوراه، ومشرف على أطروحات دكتوراه في هذا المعهد..

نهنئ الفنانة التشكيلية الطالبة منى العلي لحيازتها شهادة الماستر بهذه المرتبة وكل التهاني لزوجها الصديق الصدوق الدكتور حسين محمد علي صادق، وإلى المزيد من التألق والنجاحات.




أثناء المناقشة
أثناء المناقشة




تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.