حفل زفافٍ بلا عريس.. هكذا قررت مدرِّبة إيطالية الزواج!


قضارتدت لاورا ميسي ثوب زفافها الأبيض، مُحاطة بـ70 فرداً من عائلتها وأصدقائها، إلا "العريس"، فالحفل هنا ليس كما اعتدنا عليه بوجود شريكين، وإنما زواج من طرف واحد.

فقد قررت مدربة اللياقة البدنية الإيطالية، لاورا ميسي، أن تتزوج من نفسها، في أعقاب انتهاء علاقة استمرت 12 عاماً في 2015، وفق ما ذكرت صحيفة التليغراف البريطانية، الأربعاء 27 سبتمبر/أيلول 2017.

ومن أجل الزواج من نفسها وجلب كعكة الزفاف التي زُيّنت قمّتها بمُجسّمٍ لها؛ دفعت لاورا مبلغ 10.000 يورو (ما يعادل 11740 دولاراً أميركياً)، ولإتمام الاحتفال على أكمل وجه؛ ذهبت أيضاً لقضاء شهر العسل بمفردها في مصر.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن مدرّبة اللياقة البدنية بدأت في استكشاف احتمالية الزواج من نفسها، في أعقاب انتهاء علاقة استمرّت 12 عاماً في عام 2015.

وبعد انفصالها، تعهّدت لاورا بالزواج من نفسها إذا لم تجد الشريك المثالي بحلول عيد ميلادها الأربعين.

social media

ولم تستبعد لاورا الزواج من شخص آخر، ولكنها قالت إن سعادتها لا تعتمد على إيجاد رجلٍ.

وقالت في حديث لصحيفة La Repubblica الإيطالية "لقد أخبرت أصدقائي وعائلتي بأنني ما لم أعثر على توأم روحي بحلول عيد ميلادي الأربعين، فسأتزوّج من نفسي".

وأضافت قائلة "إذا عثرت يوماً على رجل بإمكاني معه التخطيط لحياة مستقبلية، فسأكون سعيدة بذلك، ولكن سعادتي لا تعتمد عليه".

وأضافت "أنا أعتقد اعتقاداً راسخاً أن كلاً منّا عليه حتماً أن يحب نفسه. وبإمكانك الحصول على قصّة أسطورية حتى بدون أمير".

وتابعت "هذا هو حفل زفافي الأسطوري، فقط بدون الأمير الساحر".

social media

ويعد الزواج من النفس اتجاهاً متزايداً بين العازبين، إذ تُجرى حفلات الزفاف في بلدان متفرّقة من أستراليا إلى هولندا.

وفي عام 2015؛ تزوّجت مستشارة العلاقات العامة البريطانية صوفي تارنر من نفسها، في مدينة برايتون الإنكليزية، بعد الهرب من علاقة عاطفية سيئة.

وقالت لصحيفة التليغراف آنذاك: "الجميع يحتفلون بجمع شملهم مع شخص ما أو بالزواج، ومع ذلك لا توجد هناك مراسم في المجتمع تحتفل بالهرب من شخص بشع أو بالرجوع إلى سعادتك ورِضاك الخاص".

* المصدر: huffpost


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.