رحلة الاعراب مع الاسلام‎


على جسدك سوف ندوس

الم تتعلم من السلف وكل الدروس

نحن القتلة ..القراصنة قاطعي الرؤوس


من فجر الإسلام لم نتبدل

شال ثيابك بالدم تبلل

حتى الرضيع ذبح ...والعجوز

وان يكن بالمرض تعلل


لا تفكر فنحن العلة والسبب

ومن يمحي الإخلاق والأدب

لا تصرخ ..ولما العجب


اعتدت انت على الوجع والألم

فلا تشتكي فلا ينفع الندم

فسيفنا كتب التاريخ ...وحطمنا

الحقيقة وكسرنا القلم


فالقرآن ليس إلا شعرا

الناهي نحن وانت تطيع أمرا

نحن من نقيم الناس ومن نعطي لا الله أجرا

ولنا الصلاة في الصباح والمساء

وقبله فجرا


الأجداد والاسلاف عملوا

وحكموا البشر وقتلوا

لسنا من أول من ذبح ...قبلنا

الكثير من الصحابة ذبحوا


لا تبكي على الدين

فدينك نحن نحكمه وان كنا ملاعين

وابليس رمزنا وكل الشياطين


فرسولك قتل مسموما

وعلم بالغدر وفارق حياته مهموما

ودينه سيحرف واحاديثه ستحرق

فنحن لا نؤمن بربك ...وقل ما شئت

فاسق كافر مذموما


اقرأ ما فعلنا بحفيده الحسين

وانت اللاحق به وإلى أين

ارحل ..الأرض والسلطة لنا

وسنقطع كل لسان ونعمي كل عين

نحن أقوياء البشرية

لا هم مكارم أخلاق ولا حرية


فالجواري في قصورنا

ولا تهمنا جنتك ولا الحورية

خذ انت الفردوس والحياة الأبدية

نفضل جنة الأرض

وقطاف النساء واجمل صبية

لا يهمنا أن بكيت على من قتل في كربلاء

ولا دم من ذبح ولا غضب رب السماء

تاريخ كتبناه بالسهام

لا فرق بين الحلال والحرام

تعلم كل هذه الدروس


وحلمك أصبح منذ رحيل رسولك

فزع جزع وكابوس

ابكي انت على حفيد نبيك محمد

فالدم والسم لم يتجمد

يسيل وان كان على الحق

ويدوي كالرعد والبرق

أنها السلطة تغوي ...

منذ اجدادي في السقيفة

هكذا أصبح دينك ....إنها الحقيقة


* أسعدوهبي

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.