عنتريات ليس إلا

علي عبد الحسن مهدي
علي عبد الحسن مهدي


هذه العنتريات التي نسمعها كل يوم من اطفال السياسة على حزب الله وإيران وسوريا، اقول إلى هؤلاء الصبية: الكلب ينبح على الاسد اذا كان بجانب صاحبه..

هذا النباح لا يرعب الاسد ولا يزعجه، إن هؤلاء الذين يتلطون خلف إسرائيل وأمريكا أبدا لن يغيرو في شيء على الإطلاق في خارطة الشرق اوسط الجديد. هذه الخارطة التي رسمتها إسرائيل وأمريكا وكل هذا الدمار والخراب الذي لحق بالمنطقة فشل فشلا ذريعا في تحقيق اهداف أمريكا وإسرائيل في المنطقة، وإن حزب الله خرج منتصرا من هذه الحرب التي إكتسب فيها خبرات قتالية عالية جدا واصبح اكثر قوة واكثر خبرة من ذي قبل عشرات المرات، وإسرائيل تعلم ذلك جيدا وعليها ان تعّد للمليون إذا فكرت في محاربة حزب الله.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.