لن يكتمل ألإستقلال الا بعودة الغائب

فخامة الرئيس ميشال عون،

احببت ان استبق الامور. اسابيع قليلة تفصلنا عن عيد الاستقلال.

سيدي الرئيس, اي استقلال هذا لبلد مثل لبنان؟

سوف تحتفلون بعيد استقلاله بعد بضع اسابيع والطائرات الاسرائيلية لم تغادر سمائه منذ عشرات السنين حتى ولو ليوم واحد. ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر تحتلهم اسرائيل منذ عشرات السنين.

هذا الإستقلال ناقص وغير شرعي حتى عودة الغائب اي المزارع والتلال والجزء اللبناني من قرية الغجر الى احضان الوطن.

سؤال آخر يا فخامة الرئيس, بأي لبنان سوف تحتفلون بعيد إستقلاله, هل هذا اللبنان هو لبنان حزب الله ام لبنان القوات ام لبنان التقدمي الإشتراكي ام لبنان تيار التوحيد ام لبنان الكتائب ام لبنان الحزب السوري ام لبنان المستقبل ام لبنانك يا فخامة الرئيس لبنان التيار الوطني الحر؟

سيدي الرئيس, هذه اللبنانات المبعثرة هنا وهناك بحاجة الى الف عام حتى تصبح بلد واحد اسمه لبنان وكل الف عام وانت بخير يا فخامة الرئيس.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.