واتس آب تطلق نسخة مدفوعة من تطبيقها قريبا

تنوي واتس آب إدخال تغييرات كبيرة على تطبيقها، وإضافة عدد من الميزات المصممة من أجل الكسب المالي.

وتخطط الشركة المملوكة لفيسبوك لجعل خدمة التراسل الفوري التي يستخدمها أكثر من مليار شخص يوميا أسهل في ما يتعلق بالتواصل بين المستخدمين العاديين والشركات على منصتها.

وتقول الشركة عبر موقعها على الإنترنت إن المستخدمين سيكونون قادرين على تصفح المنتجات وطلبها عبر واتس آب، وحتى تلقي التحديثات والعروضات المختلفة من الشركات.

وأضافت الشركة: "نحن نطور أدوات جديدة عبر تطبيق Business app للشركات الصغيرة والمؤسسات الكبرى التي تعمل على نطاق واسع مع قاعدة عالمية من العملاء، مثل شركات الطيران ومواقع التجارة الإلكترونية والبنوك".

وتمت إتاحة التطبيق الجديد حاليا بشكل مجاني ولكن الشركة أخبرت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأنها تعتزم "فرض رسوم على الشركات في المستقبل".

والجدير بالذكر أن واتس آب قد بدأت خلال الشهر الماضي إتاحة ميزة توثيق الحسابات التجارية على منصتها.

...

واتس آب تتيح ميزة توثيق الحسابات:

أدخلت واتس آب على تطبيقها ميزة الحسابات الموثقة، المصممة لتسهل على المستخدمين والشركات التواصل فيما بينهم، كما ستساعد شارة التوثيق على تمييز الحسابات التجارية عن العادية.

وفي حال بدء محادثة مع حساب تجاري، يتبع لشركة تحتفظ برقم هاتفها على جهازك، تظهر شارة باللون الأخضر وبداخلها علامة بيضاء، ويظهر إشعار داخل المحادثة، للتأكيد على تواصلك مع شركة أو مؤسسة ذات نشاط تجاري، سواء كانت موثقة أم لا.

وتم رصد هذه الميزة من قبل موقع "WABetaInfo"، وتتضمن الرسالة النص التالي: "هذه المحادثة مع حساب تجاري تم التحقق منه، اضغط هنا للحصول على مزيد من المعلومات".

وستظهر للمستخدمين أيضا رسائل مشابهة إذا لم يتم التحقق من حساب النشاط التجاري، وفي هذه الحالة لن يكون هناك أي شارة.

وقالت واتس آب في بيان لها إن ظهور العلامة الخضراء بجوار اسم جهة الاتصال، يعني أن الشركة تأكدت من أن هذا الرقم ينتمي إلى حساب تجاري معين.

ويأتي ظهور هذه الميزة داخل نسخة بيتا من تطبيق واتس آب، ومن المقرر أن تقتصر على عدد قليل من الشركات المشاركة في البرنامج التجريبي فقط.

وإذا كنت قلقا من تلقي رسائل مزعجة من قبل الشركات فيمكنك منعها، وذلك عن طريق الضغط على زر القائمة وتحديد "More" ثم النقر على أيقونة "Block".

المصدر: إنديبندنت

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.