الحاكم العربي‎


قل ما شئت وأكثر. .

فأنت اعتدت على الطعن بخنجر

من قال طعم المر ...تمحى مع الزمان

أو بقادر على النسيان

عندما تصبح الكلمات هذيان

والحاقد الناقم. .ولو بصورة انسان

قل ما شئت وأكثر. ..

لكن لا تغدر بي من الخلف

أحب قتال الفرسان في زمن الشجعان

وجه ضربتك في الصدر

فإنا لا أحب المكر....

ولا الطعن في الظهر

كن كفارس أيام زمان


كن حليما حتى بالقتل

اني اعشق الصراحة وأكره المكر

لم ادخل كرجل. .حاملا سيفه

بل كعاشق يكتب بعض من الكلمات

فوجدت آحرفي محطمة

وكلماتك متنكرة ...


تنتظر الانتقام...

قل ما شئت وأكثر ....

أفعل ما تريد

جاء...زمن نكران الجميل

في وقت عيشك. .رحل الحنين

وانا هذا المسكين الحزين

اكاد اذبح واقطع بحد السكين...

انتقم ...افرغ ما قلبك من حقد دفين

فالشيطان ...لعين لعين

ربما راحل انا قبلك

ورحيل جسدك ليس بعمر طويل


قل ما تريد وأكثر ....

وإنعم بحقدك وتمختر


فهذا الفكر القاني بالسواد

لن يترك مكان للفرح

والمرح والأعياد

والخبث الدفين

نهايته. ..انت....

قل ما تقول وأكثر....


لا تجني من المر إلا العلقم

ومن وردتي. ...تعبق بعطر من السكر

يا من اعتدت على الخداع والمكر

انا لا اجابه إلا في الوجه

وانت اعتدت على طعني في الظهر

وحدثت انك لا تقهر


اعلام ترفعها.....ولا تزال

في كل الزمان. ..

هنا بقيت أعلام الصغار الانذال

وهنالك كانت وما زالت

نفحات الرجال

وعطر المسك ...والعنبر......

حدث بما شئت واكثر

..

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.