اليونيفيل تزور ورشة لصنع الفخّار دمّرتها الحرب


قام العميد بينانثيو أغوادو دى ديغو وعناصر من أفراد حفظة السلام في اليونيفيل بزيارة قرية راشيا الفخار بصحبة رئيس البلدية، وتلقى أصحاب المحلات التجارية ومواطني القرية السيد العميد بابتسامة كبيرة واستقبال حار.

في أثناء ذلك قام بزيارة ورشة فخار تقليدية والتي كانت قد دمرت أثناء الحرب. وقدم الحرفيين للسيد العميد نبذة عن تاريخ صناعة الفخار المحلية وأهميتها في الحفاظ على الثقافة والتقاليد اللبنانية. أن الهدف من هذه الزيارة هو تعزيز العلاقات بين مواطني المنطقة واليونيفيل وكذلك تشجيع الانشطة الاقتصادية.

قال العميد: في الحقيقة لقد كانت جولة رائعة ومثيرة للاهتمام للتعرف على تاريخ وثقافة المجتمع، وذلك للتأكيد على الترابط القائم بين مواطني جنوب لبنان واليونيفيل. نحن مجتمع وعائلة واحدة وأننا هنا للحفاظ على السلام وضمان استمتاع أهالي راشيا الفخار بالسلام.

إن التقارب بين اليونيفيل والمجتمع اللبناني هو أساس الاستقرار وبناء مستقبل مزدهر للبنان.




تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.