احتفال جماهيري لحزب الله في الخيام برعاية البلديّة بمناسبة عيد المقاومة والتحرير


بمناسبة عيد المقاومة والتحرير وبرعاية بلدية الخيام ، أقام حزب الله إحتفالاً جماهيرياً حاشداً في سنتر مدينة الخيام بحضور مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله السيد عمار الموسوي، نائب رئيس بلدية الخيام الدكتور علي حمادة، مفتي مرجعيون سماحة العلامة الشيخ عبد الحسين عبدالله، مسؤول قطاع الخيام في حزب الله الحاج علي زريق، وفد من حركة امل برئاسة الحاج خنجر شعيب، رؤساء بلديات من منطقة مرجعيون , اعضاء مجلس بلدي ومخاتير , شخصيات وفعليات حزبية دينية واجتماعية من الخيام والجوار.

بعد آيات من القرآن الكريم تحدث مفتي مرجعيون الشيخ عبدالحسين عبدالله قائلاً:

"نحن كنا نعيش ايها الأخوة معكم ايام الاحتلال وكثير منا كانوا يقولون لي الشوكة تقاوم مخرز المقاوم ليس شوكة وليس العدو مخرز نحن نستمد قوتنا من لا فتى الا علي ولا سيف الا ذوالفقار , هذه المقاومة وهذا الانتصار امانة في اعنقنا امانة في بيوتنا ومدارسنا ومساجدنا..."

وتحدث نائب رئيس بلدية الخيام الدكتور علي حمادة قائلاً:

"ايها الاخوة الكرام ان الدول التي تشهد احتلال وتحرر ارضها في اخر يوم يخرج فيه الاحتلال يقام احتفال رسمي كبير يحضره كبار مسؤولي الدولة , يقفون يؤدون التحية للجنود الذين طردو المحتل للآسف هذا الشيء لا يحدث الا في لبنان لان حسابات لبنان خاصة , لكننا نحن ابناء الجنوب والبقاع الذين عانينا الاحتلال يحق لنا ان نفرح ونحتفل بأبهى واجمل انواع الفرح والاحتفال والانتصار واذا الإسرائيلي دخل لبنان عام ١٩٨٢ خلال ٣ أسابيع وبقي ١٨ سنة حتى خرج واندحر بفعل ضربات المقاومة نحن اليوم نقول له أنت تحتاج ١٨ سنة حتى تدخل ولن تدخل وربما قد تنقلب الآية..."

ومن ثم كلمة حزب الله القاها مسؤول العلاقات الدولة في الحزب السيد عمّار الموسوي.

تخلل الاحتفال ياقة من الاناشيد للمنشد محمد محيدلي وفرقته.














تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.