الماراتون السنوي ال 4 للقومي في كفركلا

نظمت مديرية كفركلا التابعة لمنفذية مرجعيون في الحزب السوري القومي الاجتماعي، الماراتون السنوي الرابع الذي أقيم برعاية بلدية كفركلا، في حضور عميد التربية والشباب عبد الباسط عباس، وكيل العميد إيهاب المقداد، عضو هيئة منح رتبة الأمانة فايز أبو عباس، منفذ عام منفذية مرجعيون سامر نقفور وأعضاء هيئة المنفذية، مدير مديرية كفركلا عارف شيت وأعضاء هيئة المديرية وعدد من المسؤولين.

كما حضر رئيس بلدية كفركلا موسى شيت وأعضاء المجلس البلدي، إمام البلدة السيد عباس فضل الله، وفاعليات وحشد من القوميين وأهالي البلدة.

إفتتح الماراتون بالنشيدين اللبناني والسوري القومي الاجتماعي، ثم ألقت ايمان شيت كلمة تعريف فرحبت بالحضور وشكرت البلدية على رعايتها لهذا المهرجان الذي يقيمه الحزب السوري القومي الاجتماعي في شهر أيار من كل عام.

ثم ألقى مدير مديرية كفركلا كلمة شدد فيها على أهمية اقامة النشاطات والمهرجانات، وخصوصا في هذه المنطقة التي عرفت بالتضامن والتعاون بين أبنائها.

من جهته، شكر إمام البلدة السيد فضل الله كلمة شكر فيها الحزب على الجهود التي يبذلها في المنطقة.

والقى كلمة بلدية كفركلا عضو المجلس البلدي حسين محمد خليل، أكد فيها دعم البلدية وتشجيعها للأنشطة التي تعزز الروح الرياضية.

عباس

والقى عميد التربية والشباب عباس كلمة قال فيها: "انكم لا تركضون من أجل الكوؤس بل من أجل التأكيد بأن نفوسكم تواقة للتفاعل والعطاء، وأنكم مشدودون إلى روحية الجماعة الواحدة التي تواجه كل حالات التشظي والتنابذ الطائفي والمذهبي".

اضاف: "إن كل نشاط رياضي نقيمه، أو نشارك به، ليس من أجل سلامة الجسم وحسب، بل من أجل سلامة العقل وتعزيز مساحات الفرح، التي كلما تضاعفت اتسع مداها".

وأسف "لانه تم اشغالنا بأمور كثيرة، لكي ننسى الرياضة وننسى أنفسنا وقضيتنا وكل أولوياتنا. نقول الحقيقة، كل الحقيقة، عندما نتحدث عن مؤامرة تستهدفنا، وعن عدو يتربص بنا، وعن أوضاع داخلية تمهد لغزونا على كل صعيد، حين نحارب الطائفية وندعو للقضاء عليها، فلأننا ندرك أن الطائفية طاعون وتصب في خانة مؤامرة التفتيت والتقسيم، وطبعا عدونا هو المستفيد. وحين ندعو الى محاربة الفساد، فلأن الفساد شكل من اشكال السموم التي تنخر المجتمعات، وتؤدي الى الانهيارات الكبرى، وطبعا عدونا هو المستفيد".

وتابع: "وحين ندعو الى قانون انتخابات جديد عادل ومنصف يقوم على الدائرة الواحدة والنسبية وخارج القيد الطائفي، فلأننا نؤمن بأن هذا اللبنان يستحق دولة مدنية ديموقراطية قوية وعادلة، تحميه من الخطر الصهيوني والارهابي، دولة تضع خططا وبرامج في الاقتصاد والتربية والثقافة والبيئة والرياضة والتنمية بكل وجوهها، لتفتح امام الأجيال الجديدة طريق المستقبل الواعد، حرية وكرامة وابداعا وعطاء".

وقال: "وحين ندعو الى التمسك بخيار المقاومة، فلأننا نعرف تماما أن عدونا لا يعرف الا لغة القوة، وأنتم في هذه المناطق، عانيتم من الاحتلال والعدوان، لكن بصمودكم وبطولاتكم وعنفوانكم، انتصرتم بمقاومتكم على هذا الاحتلال".

ولمناسبة عيد المقاومة والتحرير، حيا الشهداء والمقاومين، وقال: "شعبنا نفذ أطول "ماراتون مقاومة"، ولن يكون الزمن طويلا حتى نبلغ خط الإنتصار الأكيد".

السباق

وكان المشاركون انطلقوا في السباق من ملعب البلدة باتجاه دير ميماس، وفي ختام الماراثون تم توزيع كؤوس وميداليات للفائزين عن ثلاث فئات وهم:

- في سباق الـ 700 متر فاز:

عن فئة الذكور: فضل فارس، جواد ضاهر، صالح محمود، عيسى علي عواضة، محمد سليمان، حسين جمعة.

عن فئة الإناث: آية شيت، ريهام شيت، رباب فارس، زينب حاوي، فاطمة علي جمعة، وبنين سليمان.

وفي سباق الـ 1500 متر فاز كل من: حسين علي حمود، علي حسين السمرا، حسن يونس الأحمر، حسين علي ابراهيم، علي عباس فضل الله، وحسين علي شيت.

وفي سباق الـ 2800 فاز عن فئة الذكور: محمد مصطفى فارس، علي عماد يحيا، هادي رضوان سرحان، حسن جعفر فارس، محمود زهير عواضة، وعباس أحمد طعان موسى. وعن فئة الإناث: مريم علي فقيه، ملاك السيد ، آلاء فواز، شهناز حاريصي، شروق طويل، مريم محمد موسى، وغنج عبد حلاوي.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.