اعتصام تضامني في معتقل الخيام للجان العمل في المخيمات تضامنا مع الاسرى الفلسطينيين

مسؤول اللجان أبو حسن أسعد
مسؤول اللجان أبو حسن أسعد


ومسيرة شموع تضامنا في الهبارية

معتقل الخيام/

دعما لمعركة الحرية والكرامة للأسرى الفلسطينيين في سجون العدو الاسرائيلي، تواصلت الاعتصامات المتضامنة مع هؤلاء الأسرى، في معركة الامعاء الخاوية، المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم 19 على التوالي، حيث أمت، عصر اليوم، وبدعوة من لجان العمل في المخيمات وفود شعبية من مخيمات صور لللاجيئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، معتقل الخيام – قضاء مرجعيون.

فقد حضر الى باحة المعتقل حوالى 150 شخصا من مخيمات البص وبرج الشمالي وشبريحا، برفقة مسؤول عمل اللجان الحاج أبو حسن أسعد، وأبو عمر منسق اللجان، الشيخ محمد قدورة رئيس مركز بدر الكبرى في لبنان، حاملين أعلام فلسطين ولافتات منددة بما يجري في سجون العدو، ، حيث كان في استقبالهم مسؤولي حزب الله في قطاع الخيام، بحضور أحمد طالب مسؤول الجمعية اللبنانية للاسرى والمحررين وعدد من الاسرى السابقين في سجون العدو، وتلامذة مدرسة الاحمدية وكشافة المهدي.

وبعد جولة في أرجاء المعتقل المطل على الاراضي الفلسطينية المحتلة، كانت وقفة تضامنية للمشاركين في الباحة، حيث القى كانت وقفة تضامنية للمشاركين في الباحة، حيث القى مسؤول عمل اللجان أبو حسن أسعد، كلمة بالمناسبة، رأى فيها ان "الاضراب الذي يخاض اليوم في ظروف وموازين قوى مختلفة، يحمل في طياته امكانات واحتمالات لانتصارات لم تتوفر لأي من الاضرابات السابقة من قبل".

أضاف:"لهذا فان التعامل مع إضراب الاسرى باعتباره معركة كبرى في طريق الانتفاضة الشاملة للقدس والضفة الغربية يجعل من الضروري والاولوية تركيز كل الجهود من اجل تأمين أوسع دعم شعبي فلسطيني وعربي وإسلامي وعالمي له".

بدوره تحدث المنسق أبو عمر وقال: "نحن معهم رغم المسافات البعيدة وورغم السياج الشائك الذي يبعدنا عن فلسطين وعنهم. ونقول لهم إصبروا، إصبروا، فان النصر قادم ، وان معركتم هذه لا بد ان تكون إحدى اللبنات الاساسية في تحرير فلسطين ودحر الاحتلال".

وتوجه الشيخ محمد قدورة، برسالة الى المقاومة داخل فلسطين،وقال:" لن تتحرر فلسطين ولن يتحرر الاسرى غلا بالمقاومة، وهي السبيل الوحيد لتحرير كافة الاسرى والارض والانسان".

وأشار فخري جمعة من مخيم شبريحا،انه "مضى على الاسرى المضربين عن الطعام 18 يوماً، ومجيئنا الى المعتقل هو لدعم صمودهم ونقول لهم استمروا حتى تحقيق النصر والانتصار باذن الله".

وقالت الحاجة وحيدة صغير،" الله يحمي الاسرى في فلسطين وينقدهم ويخرجوا بالسلامة. والله يحمي حزب الله والمقاومة وينصرهم وينصر جماعتنا الفلسطينيين بالداخل. وان تتحرر اراضينا، ومن هنا نطل على ارض جدودنا في الناعمة التي احتلها اليهود وتقع داخل فلسطين المحتلة".

بدورها تحدثت أسماء سهيل عبدالله من كشافة المهدي في الخيام، وقال:" لقد اتينا لنقف اخوتنا الاسرى الفلسطينيين الذين أصبح لهم 18 يوما مضربين عن الطعام، ولنقول لهم نحن معكم وندعم صمودكم ".

الهبارية

تحت عنوان" جائعون للحرية"، أقامت بلدية الهبارية في قضاء حاصبيا ، بالتعاون مع المجتمع الاهلي، مسيرة شموع تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية، شارك فيها رئيس البلدية احمد بركات وإمام الجامع عبد الحكيم عطوي وعدد من رؤساء بلديات ومخاتيرالعرقوب وعضو اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي رجائي ابوهمّين، وممثلي القوى والاحزاب السياسية في المنطقة وكشافة التربية الوطنية وحشد كبير من اهالي البلدة.

وانطلقت المسيرة من ساحة البلدة الى قلعة المعبد الروماني "بعل جاد"، والقيت كلمات دعت الى التضامن مع الاسرى الفلسطينيين معتبرين قضيتهم قضية كل وطني شريف.

المشاركون في وقفة التضامن مع الاسرى في معتقل الخيام
المشاركون في وقفة التضامن مع الاسرى في معتقل الخيام



تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.