لا تعديات ولا مخالفات بموضوع الدردارة

بعدما شوهدت أشجار كينا مقطعة في الدردارة وحول محيطها، أطلق بعض الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي في الخيام هاش تاغ #ارحموا_الدردارة، ولاقى الموضوع تعليقات كثيرة وتوجيه إنتقادات في أكثر من إتجاه.


رأي البلدية:

- سليم عبدالله، عضو المجلس البلدي، أكد أن الموضوع أعطي أكثر من حجمه، وأكد عدم وجود أية تعديات أو مخالفات... وما يطلق على مواقع التواصل هي مجرد أقاويل نابعة من غيرة بعض الشبّان على الأملاك العامة وحرصهم واندفاعهم تجاه القضايا التي تهمّ الناس.

- أما عضو المجلس البلدي، الحاج علي عواضة، مسؤول لجنة البيئة في البلدية، فقد أكد أنه هو من اقترح على رئيس البلدية هذا المشروع البيئي بهدف الحفاظ على نظافة مياه بركة الدردارة من أوراق الشجر المتساقطة... فتقرر إزالة أشجار الكينا الموجودة داخل البركة وتشحيل الأشجار ذات الأغصان المتدلية فوقها.. مما يحدّ من الأوراق التي كانت تطفو بمساحات كبيرة على سطح المياه.


أما بموضوع الاستملاكات بمحيط الدردارة، القرار لا زال حبراً على ورق، راوح مكانك ولا جديد.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.