علي مهدي: أين العرب من كوريا الشمالية؟

أين العالم العربي بكل مذاهبه وطوائفه من كوريا الشمالية عسكريا؟

كوريا الشمالية من الناحية الدينية بوذية العقيدة. يعني هذا البلد الفقير يهدد امن كوريا الجنوبية واليابان لا بل ايضاً الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا الشعب ليس عنده شعارات دينية كما العالم الإسلامي وخاصة عند الطائفة الشيعية.

نعم نحن ابناء هذه الطائفة لم ننتصر على إسرائيل بتلك الشعارات, ومن أشهر هذه الشعارات لبيك يا حسين لبيكي يا زينب, بل إنتصرنا على إسرائيل بالعزيمة والصاروخ الكوري الشمالي والصاروخ الروسي.

شعار العرب لم يزل حتى الساعة عنوانه الموت لأمريكا الموت لإسرائيل, هذا الشعار زاد العالم العربي غرقاً في وحل هزيمة عام 1967 مع اسرائيل من القرن الماضي. والعالم العربي يعيش اليوم زمناً صعباً لم يعرفه حتى مع إنتشار التتار والمغول ولا مع الحكم العثماني الذي دام خمسة قرون وكان هو الأسوأ.

العرب اليوم مصيرهم بيد قدر اسود لا يرحم النائمون, والعرب نيام نيام بكل طوائفهم ومذاهبهم.

اين العرب اليوم ومعظم الدول الأسلامية عسكرياً من كوريا الشمالية؟

* علي عبدالحسن مهدي

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.