إنتحار لاجئ سوري في اليونان يأساً من الحياة المؤلمة التي يعيشونها

تناقلت وسائل إعلام يونانية أن لاجئا سوريا أضرم النار بنفسه أمس، في جزيرة كيوس، وأصيب بحروق بليغة، وآخر وجدوه مشنوقا في الميناء.

ونشر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا، يظهر اللاجئ الذي قيل إنه من حماة، وهو يضرم النار في جسده، وعبثا حاول أحد رجال الأمن ثنيه عن ذلك.

وقالت وسائل إعلام يونانية، إن اللاجئ أصيب بحروق قد تودي بحياته، ومن المنتظر أن يتم نقله جوا إلى أثينا نظرا لخطورة وضعه.

وأصيب عنصر الأمن الذي حاول منع اللاجئ من إحراق نفسه، بحروق في يديه ووجهه.

جاءت هذه الحادثة بعد ثلاثة أيام من انتحار لاجئ سوري آخر شنقا في ميناء بيرايوس اليوناني، وقالت وسائل إعلام يونانية إنه يبلغ من العمر 25 عاما.

ويرجح أن سبب هذه الحوادث هو عدم قبول لجوء الواصلين إلى اليونان بعد التاريخ المعتمد للاتفاق التركي الأوروبي، والذي يقضي بإعادة الواصلين غير الشرعيين إلى تركيا مجددا.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.