تقليد اوسمة السلام للوحدة الاسبانية برعاية القائد العام لليونيفيل

الجنرال بيري يستعرض الفرق العسكرية المشاركة
الجنرال بيري يستعرض الفرق العسكرية المشاركة


مرجعيون/

أعرب القائد العام لقوات حفظ السلام الدولية العاملة في الجنوب الميجور جنرال مايكل بيري Gen M. Beary، عن تقديره العميق للجيش اللبناني لدعمه وتعاونه الإستراتيجي مع قوات اليونيفيل، منوها بمساهمة اسبانيا في قوات الأمم والتي أظهرت التزامها القوي تجاه السلام ومهمة إرساء السلام والإستقرار في جنوب لبنان بموجب القرار 1701.

كلام الجنرال بيري، ورد خلال رعايته حفل تقليد اوسمة خدمة السلام لضباط وعناصر الكتيبة الاسبانية – ليبري ايدالغو 26، وعناصر الكتائب الصربية واسلفادورية والبرازيلية، تقديراً لجهودهم المستمرة في حفظ السلام والإستقرار، وتقديم الخدمات الإجتماعية والإنسانية للسكان المحليين في الجنوب اللبناني، وذلك في قاعدة "ميغيل دي سرفانتس" العسكرية في سهل ابل السقي قرب مرجعيون، بحضور سفير صربيا في لبنان أمير الفيك ممثل قنصل اسبانيا في لبنان ريكاردو سانتوس الفونسو، قائد الجيش العماد جوزيف عون ممثلا بقائد اللواء السابع جورج نمور، قائد القطاع الشرقي الجنرال ارولدو لازارو ساينث، قادة الكتائب الدولية العاملة في القطاعين الشرقي والغربي، قائمقامي مرجعيون وحاصبيا وسام الحايك واحمد كريدي، رؤساء بلديات ومخاتير، ضباط ارتباط من الجيش اللبناني وممثلي الاجهزة الأمنية،فاعليات إجتماعية وإقتصادية وتربوية ودينية، ومدعوين.

بعد رفع الاعلام واستعراض الجنرال بيري، الفرق العسكرية المشاركة في الاحتفال، قام الجنرال بيري بتقليد "أوسمة الأمم المتحدة لخدمة السلام" لـضباط وجنود الكتائب الاسبانية والسلفادورية والصربية والبرازيلية.

ثم وضع الجنرال بيري والعميد نمور إكليلا من الزهر عند النصب التذكاري لشهداء الاسبان، وذلك تقديراً لتضحيات الجنود الإسبان الذي سقطوا في ساحات الوغى، دفاعاً عن علم إسبانيا. أُطلقت أثناءها إحدى وعشرين طلقة تحية لهم.

ثم القى الجنرال بيري كلمة كلمة اشاد فيها بالتزام اسبانيا باليونيفيل وشعب جنوب لبنان منذ تبني قرار مجلس الامن الدولي 1701، منوها بمهنية الكتيبة الاسبانية بمهام عمليات حفظ السلام في جنوب لبنان، حيث " تتم هذه العمليات في بقعة ذات تضاريص صعبة ويمكن ان تكون مجهدة وخطرة".

اضاف:" ان دمج جنود الوحدة الصربية والسلفادورية في الكتيبة الابانية المؤللة هو موضع ترحيب، بحيث يتيح الفرصة لمشاركة جنود من دول

بمساهمة صغيرة بشكل فعال في السلام هنا في هذه المنطقة المضطربة من الشرق الاوسط".

وفي ختام الاحتفال، جرى عرض عسكري رمزي للعناصر المشاركة، على وقع الأناشيد العسكرية الإسبانية الحماسية.

الجنرال بيري يقلد كبار ضباط الكتيبة الاسبانية وسام السلام
الجنرال بيري يقلد كبار ضباط الكتيبة الاسبانية وسام السلام


عرض عسكري لعناصر الكتيبتين الاسبانية والصربية
عرض عسكري لعناصر الكتيبتين الاسبانية والصربية


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.