ذكرى الشيخ راغب.. جائزة ادبية برعاية المقاومة في جبشيت

احتفلت بلدية جبشيت وجمعية ابداع بذكرى الشيخ راغب حرب باعلان وتكريم الفائزين بالمسابقة السنوية التي تقام تقام باسم "جائزة شيخ الشهداء للابداع الادبي" بحفل اقيم الى جائب روضة الشيخ الشهيد .

حضر الاحتفال ورعاه رئيس كتلة للوفاء للمقاومة النائب محمد رعد ، رئيس واعضاء بلدية جبشيت ، رئيس واعضاء جمعية ابداع ، عائلة الشيخ راغب ،إمام بلدة جبشيت الشيخ عبد الكريم عبيد ولفيف من العلماء رؤوساء بلديات ومخاتير وفعاليات ثقافية وتربوية وشعراء والمشاركين بالمسابقة وعائلاتهم وجمهور ومهتمين .

بعد زيارة لضريح الشيخ الشهيد بدأ الاحتفال بالقرآن الكريم والنشيد الوطني ثم كانت كلمة رئيس بلدية جبشيت محمد جعفر فحص الذي أكد التمسك بقيم وتعاليم الشيخ راغب حرب ونوه بحضور عائلة الشهيد وبالمشاركين في المسابقة وقال : اطلاق جائزة شيخ الشهداء للابداع الادبي بعض الوفاء لما قدمه الشيخ الشهيد في مسيرته وسيرته والذي كانت عنواناً بارزا لسلاح الموقف والكلمة الطيبة والمحبة والتفاعل والوحدة والتمسك بالقيم والتضحية من أجل الوطن والامة وعدم الخوف والتراجع امام العدو .

واعلن عن الجائزة للعام 2017 بالتعاون مع جمعية ابداع التي قدت انجازا وتعاونا مثمرا في المسابقة وغيرها على حد تعبيره.

ثم توالى بعض المشاركين على قراءة قصائدهم ثم كانت كلمة النائب محمد رعد الذي تناول العمل الابداعي ومنه هذه الجائزة وقال علينا ان نتعرف على الشيخ راغب الانسان العالم والعامل والشجاع والمتواضع والرؤوف وأكد اننا نستطيع ان نكتب ألاف الكتب والقصائد عن شيخ الشهداء ولكننا سنبقى قاصرين امام ماهية الشيخ راغب حرب الذي كان مبدعاً يصعب أن نرى له مثيلاً ..

الكلمة الختامية كانت لرئيس جمعية إبداع الشاعر علي عباس الذي بدأها مخاطباً الشيخ راغب حرب قائلاً : " أبا أحمد .. اني تركت في جبشيت ضحكتي وسبحتي

..وأعوامي الخجلى .. ووصية معطرة بضحكة عينيك .. وسلام الراحلين ..يا مشكاة العارفين ..

اقبلني حباً لا ينأى عن حبك .. ودمعة تسكن الضريحين .. قلبك ونحر الحسين .

ثم شكر راعي الحفل العزيز وعائلة الشهيد وبلدة جبشيت والشعراء واللجنة المنظمة واعلن الاستمرار بالجائزة في المجالات الأدبية ومنها الشعر والقصة والرواية .

وأكد " نحن في إبداع لم نترك صباح راغب حرب فمن عمته وهمته نوقد شعلة المصباح ولن نتخلى عن موقف السلاح الذي تخضب بالدم الطاهر والمقدس لشيخ الشهداء

وختم مذ طلع الضوء على أجفان ابداع ونحن نتطلع الى دوام الرضا والحب في حوزة أهل المقاومة والمقام .. لذا كان الهدف الأول لنا ، هو اكتشاف وتنمية المواهب الأدبية والفنية لدى الشباب ..

ثم قدم رئيس البلدية الدروع التذكارية لكل من النائب رعد ورئيس ابداع ونجل الشيخ الشهيد الذين قاموا بدورهم بتقديم الشهادات والجوائز للمشاركين وقد استحق المراتب الأربع الأولى كل من :

الأول : احمد شداد ، الثاني : محمد دهيني ومحمد باقر أيوب ، الثالث رباب الموسوي ، باسم سرور ورانيا صفاوي ، الرابع : ناديا حقاني ، علي عبد الغني ، زينب قصير وعبد المطلب الأمين .. اضافة الى 15 جائزة تقديرية مالية لأفضل المشاركين ..

* تصوير: حسن علو

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.