أنور الخليل يبحث مع الوزير زعيتر بآلية تصريف زيت الزيتون في المنطقة


زار معالي النائب انور محمد الخليل على رأس وفد من قضائي مرجعيون وحاصبيا، يوم الإثنين الواقع في 13 شباط 2017 ،معالي وزير الزراعة الأستاذ غازي زعيتر في مكتبه في وزارة الزراعة ، ولقد ضم الوفد بالإضافة إلى النائب الخليل:

رئيس اتحاد بلديات الحاصباني الاستاذ سامي الصفدي، رئيس بلدية حاصبيا الاستاذ لبيب الحمرا ، رؤساء تعاونيات قضاءي حاصبيا ومرجعيون ومخاتير .

وذلك للمطالبة بتصريف انتاج جزء من زيت الزيتون المنتج في قضائي حاصبيا ومرجعيون لصالح الجيش اللبناني والقوى الأمنية. ولقد ركز النائب انور الخليل على ان تتبنى الحكومة اللبنانية قرارا بشراء مئة الف صفيحة من زيت الزيتون المنتج في قضائي حاصبيا ومرجعيون لصالح الجيش اللبناني مع دعم لسعر الصفيحة الواحدة بقيمة 50$. مطالباً أيضاً بأن يتم شراء حاجات الجيش اللبناني والقوى الأمنية من باقي المناطق اللبنانية أيضاً. معتبراً أن إنتاج لبنان من زيت الزيتون يكفي حاجة اللبنانيين. لكن سبب كساد الزيت اللبناني هو إغراق السوق بالزيوت المستوردة من الخارج لذلك طالب الخليل بحماية الإنتاج المحلي من المضاربة الخارجية عبر وقف الإستيراد.

كما طالب بتفعيل دور المؤسسة العامة للزيتون وزيت الزيتون التي أنشئت في عهد الوزير السابق الأستاذ أكرم شهيب على أن يكون هناك تمثيل وازن لقضائي مرجعيون وحاصبيا في مجلس إدارتها. كما طالب بتخصيص المبالغ اللازمة لموازنة هذه المؤسسة ليتسنى لها دعم هذا القطاع عبر الموازنة العامة التي يتم دراستها حالياً.

كما دعا الخليل وزير الزراعة وخبراء الوزارة لزيارة حاصبيا لإقامة دورات تدريبية للمزارعين واضعاً قاعات وإمكانات دار حاصبيا بتصرفهم لأجل ذلك.

ثم قدم النائب الخليل للوزير غازي زعيتر هدية رمزية من زيت الزيتون المنتج في بلدة عين جرفا والمعبأ في قنان زجاجية يمكن تسويقها في السوق المحلية.

وخلال اللقاء، طالب رئيس بلدية حاصبيا السيد لبيب الحمرا بأن تتبنى وزارة الزراعة إنشاء حديقة عامة لمدينة حاصبيا. وسلم معالي الوزير طلباً لأجل ذلك. كما أبدى إستعداد البلدية للمساهمة ببناء طابق إضافي فوق المركز الحالي لوزارة الزراعة في حاصبيا بغية الإستفادة من المساحات التي قدمتها البلدية للوزارة هناك.

كما طالب رئيس إتحاد بلديات الحاصباني السيد سامي الصفدي بحل مشكلة زيبار الزيتون آملاً مساعدة وزير الزراعة لدى المشروع الأخضر للمباشرة بتنفيذ البركة المخصصة لذلك. كما طالب بتشجير جانبي الطريق الدولية الممتدة من مرج الزهور الى سوق الخان، وبدعم معامل تعبئة زيت الزيتون. كما طالب بمكافحة مرض سل الزيتون عبر رش الأدوية المناسبة والمتوفرة بواسطة طوافات الجيش اللبناني وقوات الطوارئ الدولية.

وأفاد الحاج خضر سرحان رئيس التعاونية الزراعية في كفركلا أن التجربة السابقة في رش الأدوية ومكافحة عين الطاووس وسل الزيتون عبر التعاونيات الزراعية والبلديات كانت ناجحة لكنها تحتاج لإشراف مباشر من وزارة الزراعة وخبرائها ليلتزم الجميع بالمكافحة.

وطالب الحاج علي صبرا رئيس التعاونية الزراعية في مجدل سلم بتأمين العلف لمربي المواشي وإعادة فتح مركز تجميع الحليب في الخيام وإستلام إنتاج مزارع الأبقار من الحليب فيه.

وبدوره طالب المهندس فؤاد الحمرا رئيس التعاونية الزراعية في جديدة مرجعيون بحماية قطاع الدواجن من الدجاج المستورد بأسعار أقل من كلفة الإنتاج، كما طالب بتأمين الشتول والأسمدة والأدوية الزراعية للتعاونيات الزراعية.

الوزير زعيتر

رحب وزير الزراعة الأستاذ غازي زعيتر بالنائب أنور الخليل وبالوفد المرافق مثنياً على دور الخليل الوطني والخدماتي. وشارحاً دور الوزراة وإمكانياتها في تلبية عدد من الطلبات المقترحة. مؤكدا على حماية القطاعات الزراعية شرط أن يحسّن المزارعون من نوعية إنتاجهم. كما وعد بتبني مشروع تصريف زيت الزيتون والمطالبة به في مجلس الوزراء ليتم إصدار قرار من مجلس الوزراء مشابه لقرار مجلس الوزراء رقم 25 تاريخ 1999

ووعد زعيتر بتنفيذ الحديقة العامة لبلدة حاصبيا وبتأمين الشتول المتوفرة في الوزارة مركزاً على أهمية الإرشاد الزراعي وإستعداد الوزارة القيام بدورها في هذا المجال إنطلاقا من حاصبيا و من دار حاصبيا بالذات.

كما أحال المطالب الأخرى لدراستها من قبل المختصين في الوزارة واعداً بوضع إمكانات الوزارة كافة بتصرف المزارعين.














تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.