كثرة استخدام الهاتف الذكي يدمّر النظر!


الأغلبية من الناس تمضي الكثير من الوقت مستخدمة هواتفها الذكية غير مدركة أنها تزيد من ضرر أعيننا. فقد كشف التقرير الذي نشر في BMC لطب العيون أن الأطفال الذين يمضون المزيد من الوقت مستخدمين هواتفهم أكثر عرضة للإصابة بمرض جفاف العين. ويحدث مرض العين الجافة عندما لا تنتج العينان ما يكفي من الدموع، لتصبح تالياً حمراء ومنتفخة.

الدراسة قيّمت حال 916 طفلاً كورياً تراوحت أعمارهم بين 7 و12 خضعوا لفحص العيون، وتبين أنَّ 6.6% يعانون من مرض جفاف العين. وكشفت أنَّ 97% من هؤلاء الأطفال يستخدمون الهواتف الذكية ما معدله 3.2 ساعات في اليوم كمتوسط، مقارنة بـ 37 دقيقة يومياً لما يقرب من 55% من الأطفال لا يعانون من أعراض.

وقالت مؤسسة المتخصصين في السموم الرقمية تانيا جودين في حديث لصحيفة "الانديبندنت" البريطانية "إنَّ الإفراط في استخدام الشاشات يؤثر على العين ويسبب مجموعة من الأعراض تصنف على أنها "إجهاد العين الرقمي"". وقد أظهرت الدراسات أن إجهاد العين الرقمي، هو عدم الراحة الجسدية عبر تمضية أكثر من ساعتين أمام شاشة رقمية بين البالغين والأطفال.

الدراسة أشارت إلى أنَّ أكثر من 30% من الآباء والأمهات الذين يقولون إنهم قلقون جداً من تأثير الأجهزة الرقمية على عيون أطفالهم يسمحون لهم بتمضية أكثر من ثلاث ساعات يومياً في النظر للشاشات. وحمَّلت الآباء مسؤولية الآثار المترتبة على الأطفال. ونصحتهم بـ"استخدام الشاشة الرقمية ضمن حدود صحية، خصوصاً أهمية حجبها قبل ساعة من موعد النوم على الأقل".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.