٢٠١٧.. سنة خير للجميع

٢٠١٧.. ضويتلها شموع وتمنيت نتذكرها بالخير بس تروح.
٢٠١٧.. ضويتلها شموع وتمنيت نتذكرها بالخير بس تروح.


٢٠١٧... رح تدق جراسها..

مدري شو حاملي لناسها؟

مدري شو في براسها؟

.. حلوي أو عاطلي من أساسها!...


بس كرمال عيّد المحبين

وهنّي كل الأصدقاء الغاليين..

كتبتلا عالورود وتمنيت...

نشالله ما تزيد فيها الجروح!...

ضويتلها شموع وتمنيت..

نتذكرها بالخير بس تروح.

الكاتبة ليلى رحيّل
الكاتبة ليلى رحيّل


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.