عن عصر الانحطاط الذي نعيشه

حاولت الوصول الى معرض الكتاب في بيروت، كانت السيارات من المرفأ الى البيال تصطف بالألاف...

عندها قررت ان اعود الى المنزل.. وبينما كنت أهم لألتف من احد المسارب جاءني ضابط من الأمن الداخلي برتبة ملازم عمره لا يتعدى 20 سنة ومنعني على رغم انه يحق لي ذلك.

الا انه اصر وتلفظ بكلام يعبر عن تفاهته وقلة أدبه.

هذا التافه اذا كان أهله دفعوا المبلغ المرقوم لادخاله الى السلك ضابطا او توسط له احد المسؤولين فان ما تعلمه لا يحمل اي علامة انضباط او اخلاق. يحمل الجهاز وكانه يلعب على البلايستيشن.

ذكرني المشهد بما حصل قبل ايام عندما قرر سعد الحريري زيارة المعرض لمناسبة توقيع ابنة عمه كتاب شعر فقطعت طرق المعرض وبقيت الناس في سياراتها ساعات لأن رئيس حكومتنا أحب ان يقرأ شعرا ولو كان فارغا.

نحن في عصر الانحطاط والعهر حتى لدى الموظفين الصغار..

* المصدر: مواقع التواصل

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.