رياض سلامة في حاصبيا: نطمئنكم الى سلامة الليرة

سلامة في حفل تكريم في حاصبيا: نطمئنكم الى سلامة الليرة وقدراتنا على مواجهة الديون وفوائدها

كرم النائب أنور الخليل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في حاصبيا، بحضور النائب امين وهبة ممثلا الرئيس سعد الحريري، الرئيس فؤاد السنيورة، النواب قاسم هاشم، علي فياض، علي بزي وعبد اللطيف الزين، سفراء، ممثلي أحزاب، قادة الاجهزة الامنية، اللواء عصام ابو جمرة، شفيق علوان وحشد من الفاعليات الروحية والامنية والمصرفية والبلدية والاختيارية.

وألقى الخليل كلمة نوه فيها بمسيرة سلامة قائلا: "أصبح اسمه مرادفا للثقة اللامحدودة، فبنى مجدا لوطنه من خلال مصرف لبنان، المؤسسة الوحيدة التي بقيت صامدة في عالم المصارف المركزية التي تهاوت الواحدة تلو الاخرى، خصوصا في فترة الانهيار المالي والمصرفي بين عامي 2007 و2010".

وأشار إلى أن "كل المسؤولين يؤكدون عدم المساس بمصرف لبنان وحاكميته وفريق عمله، وعدم خضوعه للتسييس أو لرغبات بعض المصالح الذاتية". بعدها، قدم له الدرع الماسية لدار حاصبيا.

بدوره قال سلامة: "يواجه لبنان تحديات لها علاقة بالتطورات في المنطقة، ما ادى الى قلة السيولة مع الدول العربية والافريقية. ونتيجة سبب سعر النفط انخفض معدل التحويلات من اللبنانيين الذين كانوا يحولون الاموال الى لبنان، والتي هي اساس في الاقتصاد اللبناني، فقد كانت هذه التحويلات معدل 10 بليارات في السابق فاصحبت اليوم 7 بليارات. اضافة الى ان الاوضاع العالمية لم تكن مريحة وكانت هناك متطلبات تشريعية، وكان لبنان يلتزم بها، مثل قوانين مكافحة تبييض الاموال والتهرب من دفع الضرائب. لبنان كان قادما على وضع اسمه على اللوائح السوداء وخلق ازمة اقتصادية تطال اللبنانيين، الا ان الدولة اخذت اجراءات وعالجت الموضوع والتحديات وتواصل مصرف لبنان مع الخارج واطلق هندسات مالية ثبتت الليرة".

وأمل "بعد انتخاب الرئيس ميشال عون وتكليف الرئيس سعد الحريري وتشكيل الحكومة ان يحصل اندفاع جديد للاقتصاد وأن يبلغ النمو 2%". ولفت إلى أن "المصرف اطلق مشاريع لدعم الاقتصاد، ما خلق فرص عمل جديدة اضافة الى اطلاق قطاع الاقتصاد الرقمي".

وختم: "المستقبل لنا. نطمئنكم الى سلامة الليرة ورأسملة المصارف وسلامتها وقدراتنا على مواجهة الديون على لبنان وفوائدها".

وردا على سؤال عن سياسة المصارف في محاربة تمويل الارهاب قال: "التعاميم التي اعطيت للمصارف حول معرفة العميل هي قاعدة اساسية تلتزم بها المصارف من اجل مراقبة الاموال غير الشرعية. وحتى الساعة لا يوجد لدينا اموال تتعلق بالارهاب، هناك بعض العمليات البسيطة عبر صراف او مصارف فقط".

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.