⁠⁠⁠الجماعة الاسلامية تطالب إدارة تلفزيون LBC بالاعتذار


صدر عن الجماعة الاسلامية في مدينة صيدا البيان التالي:

تستنكر الجماعة الاسلامية في صيدا اشد الاستنكار هذا الاسفاف وهذه الوقاحة التي تجلت في برنامج (بسمات وطن) الذي يبث عبر تلفزيون Lbc لإهانته كافة فعاليات صيدا الذين رفضوا بناء الجدار حول مخيم عين الحلوة.

واعتبرت الجماعه ان إدارة القناة هي المسؤوله عن جوقة المهرجين الذين ظهروا بالامس وأطلقوا إهانات لفظيه لنواب صيدا وفعالياتها الحزبية والسياسية متجاوزين كل الأصول والاخلاق في التعبير عن الاختلاف بوجهات النظر والمواقف السياسية.

واكدت الجماعة الاسلامية ان حرية التعبير التي كفلها الدستور لا تعني باي شكل من الاشكال استعمال الأساليب السوقيه للتعبير عن موقف او رأي سياسي، ونفس الدستور الذي كفل الحرية في التعبير تعهد بمعاقبة من يسيء استغلال هذه الحرية اذا ما اساءت للآخرين، ونحن نعتبر ان ما حصل في حلقة الامس في البرنامج المذكور يقع تحت طائلة المساءلة بجرم القدح والذم الذي يهدد السلم الأهلي والعيش المشترك ونعتبر هذا البيان اخبار للنيابة العامة للتحرك واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق من كتب وتلفظّ ونقل تلك الاهانات، كما ونطالب إدارة القناة بالاعتذار الصريح والواضح من فعاليات صيدا وابنائها وكذلك من أبناء مخيم عين الحلوة.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.