الطائفة اليارسانية:عاشوراء والإنتقام للحسين عن طريق الغناء و الحب!

اليارسانية أو أهل الحق هي من الطوائف النادرة في العالم التي يشارك في إحتفالاتها الدينية جميع الناس أطفال و نساء و شيوخ و رجال و عامة و خاصة و الموسيقى هي صلاة بنسبة لهم وليست حرام.

اليارسانية هي طائفة تعتبر أنها من طوائف العلوية الصوفية ( العلاهيون ) أتباع الحاج بِكْتَاش وَلِيّ وهو يختلفون جذرياً عن العلويين العرب أتباع محمّد بن نصير يتواجدون في تركيا و إيران و ينتمون للقومية الكوردية بأغلبيتهن و يعتبرون أن ديانتهم هي إمتداد لرسالة زرادشت و يسوع و محمد و علي بن أبي طالب .

يعتقدون أن لا يجيب الإنتقام للحسين عن طريق الكره او الطائفية و لكن عن طريق الغناء و الحب و يعتقدون أن تنازل الإمام علي بن أبي طالب عن خلافة كان مهماً لتخليد رسالته الروحية يعتقد أهل الحق بوجود خالق أعظم أساسي بالإضافة إلى 6 تجسدات للخالق في صور أو هيئات محددة ويتم تجسد الخالق على هذه الهيئات في بداية عهد أو فترة زمنية مهمة. من بعض هذه التجسدات حسب العقيدة اليارسانية زرادشت , المسيح ، محمد , علي ، يؤمن أتباع اليارسانية بتناسخ الأرواح ويؤمنون أن الخالق الأعظم لايدير شؤون العباد بصورة مباشرة بل عن طريق تجسدات ومنها 6 لحد هذا العصر. يطلق على الكتاب المقدس لأهل الحق "سه ر ئه نجام(سنچنار)" وهو كتاب باللغة الكردية وتعني بالعربية النتيجة العظمى.

المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. فضلًا ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.

أما على ويكيبيديا، فيعرف عن الطائفة اليارسانية بالتالي:

اليارسانية، أو الكاكائية، والتي تسمى أيضا بأهل الحق (من قبل الأيرانيين، والعرب) هي عبارة عن أحد فروع الديانة اليزدانية القديمة (كلمة يزدان تعني الرب أو الخالق أو الله) التي كانت معتنقة من قبل معظم الأكراد قبل المد الإسلامي في كردستان والتي يقسم في الوقت الحاضر إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي اليزيدية، اليارسانية، علويو تركيا. هناك اعتقاد شائع بأن معظم الأكراد كانوا معتنقين للديانة الزردشتية قبل اعتناقهم الإسلام ولكن الوثائق التأريخية تشير إلى ان معظم الأكراد كانوا من أتباع الديانة اليزدانية التي اختلطت كثيرا مع الزرادشتية ولكنها حافظت على خطها العام المستقل عن الزردشتية. يعيش اليارسانيون أو أهل الحق في غرب إيران وبالتحديد محافظة کرمانشاه وأيضا في منطقة كركوك في شمال العراق بينما اليارسانيون أو اتباع أهل الحق من الأكراد يعيشون في مندلي وخانقين وبعقوبة في محافظة ديالى وكذلك في اربيل والسليمانية والموصل وبغداد، ويقدر اعدادهم بأكثر من مليون نسمة من نفوس العراق.

يعتقد أهل الحق بوجود خالق أعظم أساسي بالإضافة إلى 6 تجسدات للخالق في صور أو هيئات محددة ويتم تجسد الخالق على هذه الهيئات في بداية عهد أو فترة زمنية مهمة. من بعض هذه التجسدات حسب العقيدة اليارسانية هو المسيح، علي، سلطان شاهاك والذي ادعى أن ولادته كانت من عذراء. يؤمن أتباع اليارسانية بتناسخ الأرواح ويؤمنون أن الخالق الأعظم لايدير شؤون العباد بصورة مباشرة بل عن طريق تجسدات ومنها 6 لحد هذا العصر. يطلق على الكتاب المقدس لأهل الحق "سه ر ئه نجام(سنچنار)" وهو كتاب باللغة الكردية وتعني بالعربية النتيجة العظمى.

اصل كلمة يارسان : مفردة مركبة من كلمة (يار)ويعني المحبوب أو العاشق أو المتصوف و(سان) ويعني ذو الشأن أو ذو الوزن أو ذو المكانة. وهناك رأي آخر يقول بأن كلمة (سان) اصله يعود إلى (سان سهاك) وهي مختصر كلمة (سلطان اسحاق) وعليه فأن اصل الكلمة تعني اتباع واحباب ومريدوا وعشاق (سلطان اسحاق البرزنجي بن شيخ عيسى بن بابا علي الهمــداني). وله من ابنائه (7) أبناء وهم السيد (محمد) ويدعون بـــ (شاه إبراهيمي) والثاني هو السيد (عبد الوفاء) ويدعون بــ (الخاموشيين) والثالث هو السيد (مير احمد) أو (مير سوور) ويدعون بـــ (الميريين) والرابع هو السيد (مصطفى) ويدعون بـــ (المصطفايين) والخامس هو السيد (شهاب الدين) ((الذي انجب اربع بنات اشتهرن بورعهن و هن , اولا : اولا زوجة سيد مصطفي المعروف ببير شهريار , و الثانية هي زوجة شيخ محمد المعروف ببابا مردوخ وهي والدة ابنه مولانا كوشايش ناشر الدين في هورمان و البنت الثالثة و الرابعة هن زوجتي بير محمد و بير شمام)) , والسادس هي السيدية (حبيبه شاه) وهي أيضاً مجردة ليست لها أولاد لعدم دخولها الحياة الدنيوية والسابع هو السيد (باويسي) ويدعى بـــ (علمدار) أو (الباويسيين).

ويعتبر هؤلاء السادة مشايخ وسادات اليارسانيين ويدعون بــ (پیر) اي الشيخ الديني ويديرون المراسم الدينية في طقوس خاصة لايشارك فيها غير الأتباع أو المريدين ويصنفون ب المرتبة الثانية (صف هفتوانه) اي السبعة.

ويأتون بالمرتبة الثانية بعد صف (هفتن) اي الأجساد السبعة وهم (پیر بنيامين (الرسول)، داوود (الدلیل)، پیر موسي (دفتر دار)، كاكه مصطفا (كماندار)، يادگار (زردوبام) - اي الشمس المتوهجه. ئيوت (هوشيار - اي الذي يوقض الناس يوم الحشر بنفخهِ الصوور.

والمرتبة الثالثة هم صف (هفت خليفة) وهم خليفة محمد وخليفة عزيز وخليفة شاشا وخليفة شابدين وخليفة باپیر وخلیفه جبار وخلیفه امیر وهؤلاء مساعدوا الپیر في أداء الطقوس والمراسم الدينية. ويليه هؤلاء المرتبة الرابعة (72 پیر) وهم مرشدوا المريدين.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.