شاليمار محمد سعدالله عبدالله غادرت الدنيا باكراً

غيّب الموت المأسوف على صباها شاليمار محمد سعدالله عبدالله (أم هاشم) ، إبنة الستة وعشرون رييعا، التي وافتها المنية يوم أمس بعدما أعياها المرض.

زوجها: السيد فادي هاشم هاشم

والدتها: السيدة لينا صفي الدين

طفلها الوحيد: هاشم

شقيقاها: علي وحسين

يوارى جثمانها الطاهر الثرى في جبّانة بلدة "بيوت السياد" الجنوبية، قضاء صور، بحدود صلاة ظهر يوم الأربعاء الموافق 11 تشرين الثاني 2015

لها الرحمة ولأهلها ومحبيها الصبر والسلوان

 

ادارة موقع خيام دوت كوم، التي آلمها الخبر، تتقدّم بأحرّ التعازي من ذوي الفقيدة الغالية، راجين من المولى عزّ وجلّ أن يتغمدها بواسع رحمته ويدخلها فسيح جنّاته ويلهمهم الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون

سجل التعازي بالمرحومة شاليمار محمد سعدالله عبدالله (أم هاشم)

للتواصل مع عائلة الفقيدة، رقم هاتف والدها: 76/340325

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.