إبن الخيام.. بالإرادة تصنع المعجزات

العلم قيمة مهمة من القيم التى يسعى الانسان الى اكتسابها والالتزام بها . وقد وضعه الله سبحانه وتعالى فى درجه عالية اذ يقول (يرفع الله الذين امنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات).

بالعلم تتفدم المجتمعات وتتطور ..

يمر الانسان فى حياته بكتير من المراحل والتجارب فالحياة بمجملها حقل تجارب كبير وطويل...

فالانسان الناجح المتفوق المدبر هو ذلك الكائن الذى يتعاطى تحديات الحياه بايجابيه وارادة وتصميم حازم.

وفكر نير ليصل الى الهدف.. هذا هو السيد عياد محمد مهنا العصامى الذى عاد للدراسه الجامعية بعد ان تركها فترة لاسباب خاصة.. فقد كافح بتحدى واصرار وبطريقة مميزة اذ حاز على شهادة درجة الماجستير فى علم اجتماع التربية.. وكان من الاوائل بمعدل جيد جداً..

والحاج عياد هو رب اسره لاريعة اولاد وهو موظف في مديريه الامن الداخلى.. وبعد جد واجتهاد وسهر وكدّ استطاع ان يتغلب على الصعاب .. وكذلك يرجع سبب تفوقه للاسره المتماسكه المحبه لبعضها البعض . وحريصة على رضا الله ورضا الوالدين ووفوف زوجته روز بجانبه تسانده يصبر وايمان..

نتقدم من السيد عياد بمشاعر صادقه وباحر التهانى والتبريكات لهذا النجاح والتفوق والانجاز الرائع وعقبال الدكتوراه ..

وكذلك نبارك له ولعائلته بنجاح ابنته زينه بالبكالوريا قسم تاني، والى ابنه حسين بالبروفيه وذلك بنجاح باهر ودرجات عاليه وعقبال الاعلى ..

ومن نجاح الى نجاح يا رب ..

ونفتخر بهذه العائله الكريمه وبامثالها ..

نشكر خيام دوت كوم لما تتيح لنا بالتواصل والتعبير ووصول الرسالة بصدق....

موضوع ذات صلة: "الحاجة أم عيّاد مهنا.. الفرحة تتجدد"

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.