وزير التربية يرعى حفل تكريم الطلاب الناجحين في بنت جبيل


c

بنت جبيل/

يل

بحضور النائبين حسن فضل الله وعلي بزي

يجب ان يفهم الجميع انه ليس هناك من خلاص إلا بالشراكة الحقيقية

وعد من برّي بوضع سلسلة الرتب والرواتب على جدول الجلسة التشريعية

وجه، من بنت جبيل، وزير التربية والتعليم العالي الياس ابو صعب، التحية الى دولة الرئيس نبيه بري، مشيراً الى ان "المبادرة التي يقودها ممكن ان تؤدي الى حل أزمة نعيشها في هذا الوطن، أزمة عدم ثقة وشراكة حقيقية. وقال:" مثل ما تحققت الشراكة بين قرى الجنوب يجب ان يفهم الجميع في لبنان انه ليس هناك من خلاص إلا بالشراكة الحقيقية. لقد شاركنا في الحكومة كشركاء في كل القرارات، وليست القرارات التي تناسب البعض نكون فيها شركاءن فيما القرارات التي تناسبنا لا يريدون ان نكون فيها شركاء".

أضاف:" نحن ما زلنا نمد يدنا للجميع ونقول ان هذا الوطن لا يسير إلا بالشراكة الحقيقية، آملا من المبادرة التي يقوم بها الرئيس برّي تصل الى النجاح لان الظروف التي نمر بها ليس في لبنان فقط بل في المنطقة بشكل عام هي ظروف كثيرة الصعوبة".

وكشف أبو صعب ان هناك وعدا من دولة الرئيس برّي، بان يكون بند سلسلة الرتب والرواتب على رأس جدول اعمال أول جلسة تشريعية ".

كلام الوزير ابوصعب، ورد خلال رعايته حفل تكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية، الذي أقامه اتحاد بلديات قضاء بنت جبيل في باحة مدرسة الشهيد راني بزي الفنية (مهنية بنت جبيل )، في حضور النائبين حسن فضل الله وعلي بزي وقيادات من حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات تربوية وأجهزة أمنية وعسكرية وذوي الطلاب وحشد من الأهالي.

كلمة النائب بزّي

بعد النشيد الوطني، ودخول الطلاب المكرمون بالاثواب الاحتفالية، القى النائب بزّي كلمة قال فيها:" حين اطلق دولة الرئيس بري مبادرته للحوار ، اراد من وراء ذلك ان يفتح ضوءً في هذا النفق الطويل علّنا جميعاً كلبنانيين على اختلاف احزابنا وانتماءاتنا أن نخرج من هذا النفق، لافتا الى ان الحوار هو أرقى أشكال الممارسة الديمقراطية في كافة المجتمعات في الغربية منها وحتى المتخلفة منها، واذا لم نتحاور مع بعضنا البعض لا يتوهم أحد على الاطلاق أن أحداً في العالم يضع لبنان في سلم أولوياته، علينا نحن كلبنانيين أن نتقدم في العناوين لنشكل مخرجاً لجميع فئات الشعب اللبناني ".

كلمة النائب فضل الله

أكد النائب فضل الله على ان "الحاجة اليوم الى الاصلاح والتغيير والى مكافحة الفساد والى إعادة بناء الدولة. وأن أول حرف في عالم بناء الدولة يكون من خلال العودة إلى الوثيقة والدستور التي تقتضي تطبيق مبدأ الشراكة، ومعروف من هو الممثل الحقيقي الأكثر شعبية وصدقية والذي يحمل منطقاً سيادياً ووطنياً، حيث أنه وقف هنا في مدينة بنت جبيل وفي كل المواقع والمواقف ليقول إنه مع المقاومة، والمقاومة اليوم معه ليس وفاء للجميل فحسب، بل عن اقتناع أننا بحاجة إلى رئيس قوي يطمئن بيئته أولاً، ويطمئن المسيحيين على امتداد مساحة الشرق في ظل هذا الواقع الذي نعيشه وهذا التهديد الذي تتعرض له بلادنا، حيث استطعنا بدماء شهدائنا أن نحمي بلدنا بكل طوائفه."

ورأى ان "الحوار الذي دعا إليه دولة الرئيس نبيه بري، هو المدخل الطبيعي والضروري من أجل العمل لإعادة انتظام المؤسسات سواء كانت رئاسة أو مجلساً أو حكومة، ونحن ذهبنا إلى الحوار بكل جدية ومسؤولية، واليوم نريد للجميع أن يلتزموا مقتضياته، وأن لا يعملوا على تضييع الوقت من أجل تقطيعه، لانتظارهم متغيّرات من الخارج لن تصب في مصلحة أولئك المراهنين، وها هي الأحداث تؤكد لنا أن المتغيرات التي نصنعها نحن بأيدينا وبدماء شهدائنا هي التي ستصب في مصلحة لبنان كما نراها نحن".

وفي ختام الاحتفال، جرى توزيع شهادات التقدير على الطلاب المكرمين.

وكان الوزير أبو صعب ، قد جال في منطقة قضاء بنت جبيل ، ووضع اكاليل من الزهر على ضريح الشهيد اللواء الركن فرنسوا الياس الحاج وضريح الشهيد النقيب سامر طانيوس. وعلى ضريح الشهيد الدكتور مصطفى شمران في تلة مسعود. وكذلك وضع إكليلا من الورد على أضرحة الشهداء في روضة شهداء عدوان تموز 2006 في عيناثا قبل أن يقدم له أحد عوائل الشهداء بندقية (فال) إسرائيلية.

واختتمها بجولة في بلدة حانين حيث افتتح حديقة عامة بحضور فاعليات البلدة.





تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.