مؤسسة عامل تحتفل بإفتتاح «منّا» - منتجات نصنعها بأيدينا

مشروع هادف لرفع انتاجية النساء وتحسين أوضاعهن الاقتصادية

إفتتحت "مؤسسة عامل الدولية متجر "منّا" – منتجات نصنعها بأيدينا بتمويل من صندوق دعم المساواة بين الجنسين- التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة وذلك بحضور ممثلين عن منظمات دولية وسفارات أجنبية وجمعيات مدنية إلى جانب عدد من المستفيدات من المشروع.

شدّد رئيس مؤسسة عامل الدولية، الدكتور كامل مهنا في كلمته على دور المؤسسة في تعزيز امكانيات الأفراد واشراكهم في المشاريع المنفذة لهم، بحيث يكون العمل مأخوذاً من احتياجات الناس.

ومن ناحيتها، أشارت المنسقة الإقليمية لصندوق دعم المساواة بين الجنسين للمنطقة العربية التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة السيدة رنا الحجيري على خاصية المشروع القائم على ربط المنتجات التي تصنعها وتنتجها السيدات المشاركات في المشروع بالطابع الثقافي للمناطق التي يتواجدن فيها.

وفي سياقٍ موازٍ، عرضت ممثلة "أوكسفام" السيدة سامانثا بوبو أهمية إشراك العنصر الاقتصادي في مشروع "منّا" حيث أن إضافة زاوية المقهى تساعد في استمرارية العمل والدخل للسيدات المستفيدات.

كما تم عرض فيلم وثائقي يحاكي مسيرة المشروع ويستعرض جوانب واقعيّة من حياة النساء خلال عمليّة الإنتاج إضافةً إلى مقتطفات من مشاركتهنّ الفعالة في المشروع والأثر الذي ساهم في إنجازه.

تأتي "منّا" كمبادرة نشأت من أحد مشاريع مؤسسة عامل الدولية، التي تعنى بالتنمية الريفية ضمن مشروع "دعم النساء الريفيات واللاجئات للوصول إلى سوق العمل وفرص كسب العيش" المموّل من صندوق دعم المساواة بين الجنسين – هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

تمنح "منّا" النساء المنتجات فرصة لتسويق وترويج منتجاتهن وربطهن بالأسواق الوطنية والعالمية وبالتالي الوصول إلى شرائح أوسع من المستهلكين وبذلك تحسين أوضاعهن المعيشية.

وقد قامت عامل بتجهيز مكان عرض دائم متخصص في تسويق وبيع منتجات حرفية في مجال التصنيع الغذائي، الصابون الطبيعي، الإكسسوارات، التطريز وإعادة التصنيع لأكثر من 130 سيدة ريفية ولاجئة. كما ستقوم المؤسسة بالإشراف والتوجيه على كيفيّة التعامل مع الزبائن، الترويج والعروضات التسويقيّة مع التركيز على خلفيّة النساء المنتِجات والمنافع التي تتمتع بها المنتَجات من كونها طبيعيّة ويدويّة.

إستمرت مدّة تنفيذ المشروع حوالي ثلاث سنوات حيث إستفادت منه أكثر من 171 سيدة ريفية لبنانية في قرى من منطقة صور، حاصبيا ومرجعيون وسيدات لاجئات من جنسيات مختلفة سوريات، عراقيات، سودانيات. تلقت هذه النساء المنتجات رزمة من التدريبات المرتبطة بمجالات الإنتاج المتعدّدة وذلك بهدف تحسين نوعيّة وجودة الإنتاج وأدوات التسويق والترويج وبما يتناسب مع حركة ومتطلبات السوق والمستهلكين كما تعزيز شبكة العلاقات لديهنّ والدائرة التي يعملن بها.

من ناحية أخرى، سيحتوي متجر منّا على زاوية إضافية على شكل مقهى صغير، حيث سيتم تقديم وجبات صغيرة من منتجات السيدات. هذا المقهى يهدف إلى تأمين استمرارية الانتاجية ودعم السيدات وهو مموّل لتجهيزه من قِبل منظمة "أوكسفام نوفيب".

تأمل "مؤسسة عامل" أن تكون هذه المبادرة خطوة إيجابية للتقدم في مسيرة دعم النساء حيث أنّ تمكين المرأة يتطلب تكامل في المجال الإقتصادي والإجتماعي والحقوقي، فأيّ تقدّم يتمّ إحرازه في ناحية معيّنة سينعكس تلقائياً على نواحي أخرى.

* بيان صحفي صادر عن مؤسسة عامل

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.