القليعة أحيت عيد شفيعها القديس جرجس بالقداديس وعقد حلقات الدبكة

القليعة/

القليعة تحتفل بعيد شفيعها مار جرجس قداديس ودبكات بمشاركة اليونيفيل

احتفلت بلدة القليعة قرب مرجعيون، بعيد شفيعها مار جرجس. وأقيمت سلسلة احتفالات استهلت بقداس إلهي في كنيسة البلدة الأثرية المسماة على اسم القديس جرجس، يعود بناؤها إلى أكثر من مئة سنة ، احتفل به الأب بيار الراعي ، يعاونه كهنة الرعايا وكاهن الكتيبة الاسبانية جيوفان مورانو،وخدمته جوقة الرعية.

شارك فيه رئيس البلدية شفيق ونّا، وقائد الكتيبة الاسبانية المقدم انطونيو يورنت وضباط دوليين من الأسبان والفرنسيين الذين يتخذون من القديس جرجس شفيعاً لفرقة الخيالة، وحشد من أهالي البلدة وقرى الجوار والفعّاليات الذين تقاطروا إليها للتبرك وإيفاء النذور وإضاءة الشموع ورفع الصلوات .

وبعد قراءة الإنجيل المقدس، ألقى الأب الراعي عظة، هنأ أهالي البلدة بعيد شفيعهم مار جرجس، وبارك كل من يحمل هذا الاسم، وتناول حياة القديس جرجس ومآثره، وصلابة وقوة إيمان الجندي الشجاع القديس جرجس، ورفع الصلاة على نية السلام ولبنان.

وفي ختام القداس،أقيم عرض عسكري رمزي لعناصر الوحدة الفرنسية، ثم انشدت نشيد الخيالة بعد تلاوة قائد الفرقة أمر اليوم العسكري وموجز عن السيرة الذاتية للقديس جاورجيوس الذي يعد شفيع لواء الخيالة في الجيش الفرنسي نالت اعجاب الحضور.

تلا ذلك، عقد أهالي البلدة كعادتهم كل سنة، في هذه المناسبة الكريمة، حلقات الدبكة اللبنانية في باحة الكنيسة شارك فيها عناصر من اليونيفيل، التي غصت بالحضور والمشاركين، من مختلف قرى وبلدات مرجعيون و حاصبيا .

عشاء وعرس قروي

وكانت قرية القليعة، أحيت جرياً على عادتها كل سنة لمناسبة عيد مار جرجس، تراثها القروي في إطار الاحتفالات المستمرة على مدى أسبوع، بعيد شفيعها القديس مار جرجس، بحفل عشاء قروي، تضمن مأكولات شعبية لبنانية، من الكبة النية إلى التبولة والهريسة والقمح المسلوق، وخبز الصاج ومناقيش الزعتر، والمشاوي وكأس العرق إضافة إلى الحلوى ورش الكنافة، وتخللت سهرة العشاء، عرسٌ قروي وحفل حلاقة العريس وزفة العروس، واختتم بعقد حلقات الدبكة اللبنانية في باحة الكنيسة الأثرية.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.