حزب الله واهالي الخيام شيعوا الشهيد غازي الضاوي بمأتم حاشد

الخيام/

شيع حزب الله، واهالي بلدة الخيام في قضاء مرجعيون، وقرى الجوار، المجاهد غازي علي الضاوي(دانيال) الذي استشهد جراء الغارة الاسرائيلية التي استهدفت موكبا لحزب الله في مزرعة الامل قرب القنيطرة في الجولان السوري، وقد انطلق موكب التشييع من أمام منزل الضاوي بمسيرة حاشدة الى حسينية البلدة حيث سجي نعش الشهيد، يحيط به رفاق السلاح من رجال المقاومة الاسلامية، والقى المفتي الجعفري في الخيام ومرجعيون الشيخ عبد الحسين العبدالله كلمة بالمناسبة، قال فيها:"هذه رسالة من غازي الى نتنياهو. صار لك سبعين سنة ، تقتل وتدمر، ولم تستطع خلالها بناء دولة على المحبة والاخلاص والاستقامة والصدق والامانة والقوانين الدولية ، اين ستصل؟ أين الحضارة؟ واين الداعمين لك ، وامم العالم المسؤولين عن الديمقراطية وهم أجهزة لديك".

ثم أم الصلاة على جثمان الشهيد المفتي الجعفري في الخيام ومرجعيون الشيخ عبد الحسين العبدالله، يحيط به والده علي، وبحضور عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض وحضور أئمة وعلماء الدين ورؤساء البلديات والمخاتير والفاعليات.

ثم انطلق موكب التشييع، الذي تزامن مع تحليق للطيران الحربي الاسرائيلي المعادي في اجواء المنطقة، يتقدمه صور قادة المقاومة وشهدائها، ورايات حزب الله، على وقع ترداد الهتافات والشعارات المؤيدة للمقاومة والمعادية لأميركا وإسرائيل. وسار خلف النعش الذي حمله رفاق السلاح على الاكف، وقد لُفَّ بعلم حزب الله، النائب فياض، الشيخ العبدالله وعدد من مسؤولي حزب الله في المنطقة، والفاعليات والجمعيات النسائية وحشد كبير من ابناء المنطقة والجوار.

وعند ساحة البلدة، توقف الموكب ، حيث ادى عناصر من الحزب القسم والبيعة، بعدها انطلق الموكب باتجاه جبانة البلدة ليوارى في الثرى فيها.

موضوع ذات صلة "الخيام تزف إبنها المجاهد غازي علي ضاوي شهيداً جراء العدوان الصهيوني على القنيطرة"

سجل التعازي بالشهيد المجاهد غازي علي ضاوي

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.