وفاة ثلاثة سوريين نازحين من بيت جن إلى شبعا جراء الصقيع

الطفل مجيد بدوي نجل خير، البالغ من العمر 8 سنوات، عثر عليه جثة هامدة عالقاً بين الثلوج
الطفل مجيد بدوي نجل خير، البالغ من العمر 8 سنوات، عثر عليه جثة هامدة عالقاً بين الثلوج


>

نجا اثنين من السوريين من الموت، اللذين قدما من قرية بيت جن السورية الواقعة في المقلب الشرقي لجبل الشيخ وهما : خير بدوي (35 سنة) وشخص آخر يدعى محمد أبو ضاهر الذي ما لبث ان توفي لاحقا جراء البرد القارس، فيما عثر على سوريين جثتين هامدتين بين الثلوج عالقين، كانا قد فقدا ليل أمس اثناء انتقالهما خلال العاصفة من بيت جن السورية باتجاه شبعا عبر معبر جبل الشيخ وهما: مجيد بدوي نجل خير، البالغ من العمر 8 سنوات في محلة الرَشاحَة التي تبعد عن نقطة الجيش حوالى 100 متر، وشخص آخر يدعى عمار كمال، وقد تسلم الجيش جثث السوريين وتم نقلهم بواسطة الصليب الاحمر الى جبانة البلدة لدفنهم.

محمد أبو ضاهر الذي ما لبث ان توفي لاحقا جراء البرد القارس
محمد أبو ضاهر الذي ما لبث ان توفي لاحقا جراء البرد القارس


الضحية عمار كمال
الضحية عمار كمال


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.